الملكة رانيا تشارك في احتفال مركز إيمان بمناسبة مرور 20 عاما على تأسيسه

تم نشره في الخميس 12 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
  • الملكة رانيا تشارك في احتفال الذكرى العشرين لتأسيس مركز إيمان للتعليم المبكر أمس

مجد جابر

عمان - شاركت جلالة الملكة رانيا العبدالله أمس، مركز إيمان للتعليم المبكر احتفاله بالذكرى العشرين لتأسيسه.
واستمعت جلالتها إلى محاضرة ألقتها أستاذة علم النفس والتربية في جامعة ستانفورد الأميركية الدكتورة مادلين لفين بعنوان "التربية الوالدية والمدرسية في القرن الحادي والعشرين". 
وأكدت مادلين، صاحبة برنامج تحديات النجاح ومؤلفة العديد من الكتب في مجال التربية، أهمية تحديث التربية وأساليبها، بقصد تمكين الطلبة من مواجهة تحديات العمل في المستقبل، ومعالجة مواطن الخلل في منتجات العملية التربوية.
وفي كلمة لها أشادت هدى المعشر بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله في تحديث التعليم وتطويره.
واستذكرت المعشر أن جلالتها كانت السباقة في إطلاق استراتيجية وطنية للتعليم المبكر هي الأولى من نوعها في العالم العربي.
وأشارت إلى المبادرات التعليمية التي أطلقتها جلالتها كإنشاء معهد الملكة رانيا لتدريب المعلمين وجائزة المعلم المتميز والمدير المتميز ومدرستي، وإطلاق منصة إدراك غير الربحية للمساقات الجماعية الإلكترونية المفتوحة المصادر (موكس) باللغة العربية.
واستمعت جلالة الملكة إلى شرح حول البرامج التي ينفذها المركز كبرنامج تحديات النجاح الذي يزود الأسر والمدارس بأدوات عملية لتربية الأبناء بطريقة صحية.  
وقدمت مسؤولة البرامج في المركز لانا المعشر هدية رمزية لجلالة الملكة تعبيراً عن شكر المركز لجلالتها على الدور الكبير الذي تقوم به من أجل الطالب والمعلم والمدرسة في أردننا الغالي.
وحضر الاحتفال الاستاذ في جامعة فاندربيلت وصاحب مبادرة Pyramid + روبرت كورس، وعدد كبير من مديري المدارس الخاصة والحكومية والأساتذة والتربويون وذوي الطلبة ورؤساء وممثلي مؤسسات غير حكومية تعمل في مجال التعليم.
يذكر أن مركز إيمان للتعليم المبكر تأسس العام 1994 للأطفال من عمر 2-4 أعوام، وسيتم العمل خلال الأشهر القليلة المقبلة على استكمال تدريب المعلمات وأهالي الطلاب في مجالات التربية والتعليم المبكر والذي بدئ العمل به في مركز إيمان منذ عامين تقريباً.

majd.jaber@alghad.jo

@majdjaberr

التعليق