شركة أسلحة أميركية تجلي موظفيها من العراق

تم نشره في الجمعة 13 حزيران / يونيو 2014. 10:14 صباحاً
  • مقاتل من الدولة الاسلامية في العراق والشام يقف عند نقطة تفتيش في الموصل بشمال العراق الاربعاء ( رويترز)

 بغداد- قالت شركة لوكهيد مارتن أكبر مصنعي الاسلحة الاميركيين إن حوالي 25 من موظفيها يجري اجلاؤهم من منطقة بلد بشمال العراق في اطار مسعى اوسع لضمان سلامتهم بالنظر الي العنف المتزايد في المنطقة.

وقال مايكل رين المتحدث باسم لوكهيد أمس الخميس إن الموظفين موجودون في العراق للعمل مع سلاح الجو العراقي مع استعداده لاستلام أول دفعة من 36 مقاتلة من نوع إف-16 والتي من المنتظر ان تصل الي البلاد في وقت لاحق هذا العام.

واضاف رين ان من المبكر جدا القول بأن وصول تلك المقاتلات الي العراق سيتأجل بسبب العنف.(رويترز)

التعليق