لاجئون سوريون يطالبون بوظائف داخل مخيم الزعتري

تم نشره في السبت 14 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً


إحسان التميمي


المفرق  - نفذ العشرات من اللاجئين السوريين بعد صلاة ظهر الجمعة داخل مخيم الزعتري وقفة احتجاجية للمطالبة بتشغيلهم في منظمات الإغاثة العاملة داخل المخيم.
وطالب المحتجون بتوفير بعض الوظائف لهم لتحسين نوعيه حياتهم، بحيث لا يبقون حبيسي الفراش، فيما لم تشهد الوقفة أي أعمال شغب بحسب مصدر أمني.
وينتقد لاجئون سوريون الظروف المعيشية في المخيم الذي تحيطه بيئة صعبة في منطقة نائية، ونقص في توفر البنى التحية.
وقال اللاجئ محمد العمري إن بقاء اللاجئين الشباب داخل المخيم دون عمل يتسبب بزيادة أعمال الشغب وحدوث مشاجرات فيما بينهم، مطالبا بتخصيص بعض الوظائف لتحسين حياة اللاجئ في ظل استمرار الأزمة السورية وتدفق اللاجئين والتوسع في المخيم يوما بعد يوم.
وأكد بشار محمود من العاملين في المنظمات الإغاثية في مخيم الزعتري أن العديد من الوظائف يتم فيها تشغيل لاجئين سوريين برواتب رمزية من أجل مساعدتهم على تحسين أوضاعهم المعيشية بحيث يشعرون بدورهم في تحسين البيئة المعيشية داخل المخيم.

التعليق