"حماية المستهلك" تعبر عن قلقها من بدء مسلسل الارتفاع المبرمج للأسعار

تم نشره في الأحد 15 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- عبرت جمعية حماية المستهلك عن قلقها من بدء مسلسل الارتفاع المبرمج لاسعار السلع، ولا سيما الاساسية منها، قبيل شهر رمضان المبارك "لجني المزيد من الارباح على حساب قوت المواطنين".
وقال رئيس الجمعية، الدكتور محمد عبيدات، انه لا يوجد مبررات مقنعة لارتفاع اسعار الدجاج الطازج بنسبة 10 % والنتافات بنسبة 7% سوى الرغبة لدى التجار باستغلال الطلب المتزايد قبيل وخلال الشهر المبارك لتحقيق المزيد من الارباح.
وأضاف، في بيان صحفي يوم الأربعاء الماضي، ان وزارة الصناعة والتجارة مطالبة باتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية للحيلولة دون ارتفاع اسعار السلع واستغلال المواطنين في ظل ازدياد الطلب على السلع، ذلك من خلال تفعيل مواد القانون التي تحدد سقفا أعلى لسعر أية سلعة كانت لضبط ايقاع الأسعار عموما في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعانها الغالبية العظمى من المستهلكين نتيجة تآكل الدخول وارتفاع معدلات التضخم.
كما طالب عبيدات بفتح باب استيراد الدجاج للحفاظ على التوازن السعري، ودعا كل من ادارتي المؤسستين العسكرية والمدنية بضرورة توفير الدجاج الطازج والمستورد بكميات كافية وأسعار تراعي دخول المستهلكين.
وعلى ذات الصعيد، دعا الدكتور عبيدات المواطنين إلى عدم شراء الدجاج بكميات تزيد عن الحاجة لضمان استقرار اسعارها، مؤكدا على ضرورة عدم التهافت على شراء السلع عموما ولا سيما الغذائية للحيلولة دون ارتفاع اسعارها.
وجدد رئيس "حماية المستهلك" التأكيد على ضرورة ايجاد مرجعية حكومية للمستهلك اسوة بمرجعيات التجار والصناع والزراع، مشيرا الى انه في ظل غياب هذه المرجعية سيبقى التغول على حقوق المستهلكين سيد الموقف، ولن نصل الى معادلة من التوازن المنشود بين حقوق ومسؤوليات العملية التبادلية، وان الحديث في غير هذا الاتجاه يعد انتهاكا صريحا لحقوق المستهلكين التي هي جزء من حقوق الانسان التي كفلتها التشريعات والقوانين والاعراف الدولية.

التعليق