"ذبحتونا" تدعو "التعليم العالي" لوقف قرار رفع رسوم "الأردنية"

تم نشره في الاثنين 16 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
  • برج الساعة في وسط الجامعة الأردنية -(أرشيفية)

عمان - الغد - فيما دعت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” إلى مقاطعة التسجيل لبرنامج الدراسات العليا في الجامعة الأردنية، رفضا لقرار رفع الرسوم، طالبت وزير التعليم العالي بالتدخل لوقف القرار.
وأشارت الحملة الى أن دعوتها لمقاطعة التسجيل للدراسات العليا، تأتي “ضمن سلسلة الإجراءات التصعيدية التي تنظم بالتعاون مع قوى طلابية لمواجهة قرار رفع رسوم البرنامج الموازي والدراسات العليا”، وفقا لبيان أصدرته “ذبحتونا” أمس.
وأعلنت الجامعة عن فتح باب التسجيل في برامج الدراسات العليا وفق الرسوم الجديدة ابتداء من 14 حزيران (يونيو) الحالي.
على صعيد متصل، وجهت الحملة رسالة لوزير التعليم العالي أمين محمود طالبته فيها بـ”سرعة التدخل”، لما أسمته “إنقاذ التعليم العالي في ظل سيطرة الذهنية التجارية” على سياسات الجامعات بشكل عام، والرسمية بشكل خاص.
واستغربت الحملة ما قالت إنه “الصمت الرسمي” تجاه قرار الجامعة، ورأت أنه يعتبر بمثابة الموافقة الضمنية عليه، على الرغم من تصريحات سابقة لوزير التعليم العالي “تمنى” فيها أن تتراجع الجامعة عن قرارها.
ورأت أن هذا القرار، في حال تنفيذه، سيؤدي بالضرورة لقيام جامعات رسمية أخرى بقرارات مشابهة، “تمهيداً لتنفيذ استراتيجية التعليم العالي برفع رسوم البرنامج العادي (التنافس)”.
ونوهت الحملة، في رسالتها إلى ضرورة إيجاد حل جذري لمشاكل مديونية الجامعات الرسمية، بما يرتكز على نقطتين: الأولى: توفير دعم حكومي حقيقي للجامعات بالتوازي مع خفض الرسوم الجامعية لبرنامج التنافس، والثانية: وجود هيئة رقابية حكومية مهمتها كشف قضايا الفساد المالي والإداري في الجامعات، ومراجعة كافة التعيينات الإدارية والأكاديمية، إضافة إلى فتح ملف المشاريع “الفاشلة” التي قامت بها الجامعات ومحاسبة المسؤولين عن ذلك.

التعليق