طفل سعودي يطعن شقيقته تقليدا لما شاهده في مسلخ

تم نشره في الثلاثاء 17 حزيران / يونيو 2014. 11:22 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 17 حزيران / يونيو 2014. 11:53 صباحاً
  • تعبيرية

الغد- وجه طفل صغير إلى شقيقته التي لا يتجاوز عمرها سنة ونصف طعنات في الرقبة والصدر بسكين حاد، وذلك تقليدا لما شاهده في مسلخة للابقار في العاصمة السعودية الرياض، كان والده قد اصطحبه إليها قبل ساعات من وقوع المأساة.

وما زاد الأمور تعقيدا أن المستشفى الذي قصده والد الطفلة رفض علاجها بسبب يتعلق ببوليصة التأمين الصحي. حول هذا الأمر قال والد الطفلين نايف العنزي في حوار مع صحيفة "سبق" السعودية إن "الحادثة مؤسفة للغاية، وما يؤلم كذلك هو رفض المستشفى الأهلي المجاور للمنزل علاج الطفلة، على الرغم من استمرار النزيف، بحجة أن التأمين لا يشمل إسعاف الجروح".

ويضيف العنزي: "توجهت فوراً إلى أحد مستشفيات الحرس الوطني المجاورة، ووجدت اهتماما كبيرا بالحالة؛ إذ تم استقبال الطفلة في قسم الطوارئ، وجرى تقديم الإسعافات الأولية لابنتي"، منوها بأنه قدم بلاغا هاتفيا إلى طورئ الصحة أملا بالاهتمام بابنته.

لكن الرجل يسترسل: "فوجئت بإغلاق البلاغ، وكل الاتهامات التي أوجهها لدي إثبات عليها، كما أن كاميرات المستشفى الأهلي ستكشف مراجعتي قسم الطوارئ وطفلتي تنزف، وقد تم تسجيل الحوار الذي دار وانتهى بخروجي من المستشفى وطفلتي تصارع الموت".

يشير نايف العنزي أن طفله "الجاني" شاهد عامل المسلخ وهو يسلخ الذبيحة التي كان ذهب لياتي بها ترحيبا بأحد ضيوفه، "ثم بعد عودتنا إلى المنزل فوجئنا به يهاجم شقيقته الصغيرة بالسكين، ويسدد لها طعنة في الصدر والرقبة، وكان الدم ينزف منها بغزارة ما أثار هلعنا".(روسيا اليوم)

التعليق