تركيا تخلي قنصليتها في البصرة

تم نشره في الأربعاء 18 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

انقرة - أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو اخلاء القنصلية التركية العامة في البصرة (جنوب العراق) امس الثلاثاء بعد اسبوع من هجوم مقاتلي تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام) (داعش) على القنصلية التركية في الموصل (شمال).
وقال داود اوغلو على موقع تويتر "في اطار الوضع في العراق وبسبب تزايد المخاطر الامنية في منطقة البصرة تم اخلاء قنصليتنا العامة اليوم (امس) الثلاثاء".
واضاف الوزير ان الفريق الدبلوماسي التركي نقل سالما إلى الكويت. وشن مقاتلو تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" الاسبوع الماضي هجوما في العراق اقتحموا خلاله القنصلية التركية في الموصل وأخذوا 49 مواطنا تركيا كانوا فيها رهائن.
هذا التنظيم السني المتطرف، الذي أدرجته انقرة مؤخرا في قائمتها للمنظمات "الارهابية" يحتجز ايضا 31 سائق شاحنة تركيا.
وأثار خطف الاتراك جدلا في البلاد حيث اعتبرت المعارضة البرلمانية ان سببه علاقات حكومة انقرة الاسلامية المحافظة المفترضة ببعض الشبكات الجهادية وقرارها عدم اجلاء دبلوماسيها في الموصل رغم التهديدات التي كانوا معرضين لها.
وتجري الحكومة التركية مباحثات لاطلاق سراح رعاياها الذين تقول انهم في حالة جيدة.
وقال رئيس الدولة عبد الله غول للصحفيين الثلاثاء "نبذل جهودا ضخمة. ونفعل اقصى ما نستطيع". من جانبه تحدث رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان عن "جهود مكثفة" تقوم بها اجهزته وندد بعجز سلطات بغداد عن ضمان الدبلوماسيين الأتراك.-(ا ف ب)

التعليق