"الغذاء والدواء": إغلاق 3 مؤسسات غذائية وإيقاف 28 منذ بداية العام في الكرك

تم نشره في الخميس 19 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - أغلقت مؤسسة الغذاء والدواء فرع الجنوب، منذ بداية العام الحالي 3 مؤسسات غذائية بالشمع الأحمر، وأوقفت 28 منها عن العمل، ووجهت 33 مخالفة، وحررت 1061 إنذارا لمؤسسات اخرى بمحافظة الكرك، وفقا لمدير مديرية الغذاء والدواء الدكتور هادي الخيطان.
واشار الخيطان خلال مؤتمر صحفي أمس، ان كوادر المديرية أتلفت زهاء 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية، تم ضبطها لدى مؤسسات اخرى بالمحافظة. مشيرا الى كوادر المديرية نفذوا زهاء 1524 جولة تفتيشية على مؤسسات المحافظة المختلفة.
وقال الخيطان ان المؤسسة التي افتتحت حديثا، أسست قاعدة بيانات شاملة للمؤسسات الغذائية في محافظة الكرك، وصنفت حسب درجة الخطورة، في حين تم فتح ملفات لكل منها لأرشفتها الكترونيا وورقيا بهدف مراقبتها الكترونيا ومعرفة الإجراءات التي تقوم بها تلك المؤسسات.
وأضاف انه تم وضع خطة رقابية وتوعوية تتضمن تحديد آليات التفتيش والتأكيد على التزام المؤسسات الغذائية في المحافظة بشروط الصحة والسلامة العامة و"تطبيق أنظمة السلامة للغذاء والوقاية من التسمم الغذائي الناتج عن انتهاء مدة الصلاحية والإخلال بشروط التخزين والنقل والعرض".
وبين الخيطان ان المؤسسة أعدت برنامجا مكثفا خلال شهر رمضان للكشف على المحلات التي تبيع المواد الغذائية بواقع 3 زيارات ميدانية في اليوم لكل مناطق المحافظة بالتعاون مع شرطة البيئة، بهدف خلق حالة من الأمن الغذائي في محافظة الكرك من خلال التأكد من جودة الغذاء وتفعيل الدور الرقابي والوطني للمؤسسة.
وأكد ان المؤسسة أصدرت تعميما لجميع التجار في المحافظة للالتزام بشروط الصحة والسلامة العامة للمعروضات الغذائية وخاصة اللحوم بمختلف أنواعها، والحلويات والعصائر، وطلبت منهم التقيد بالتعليمات، وفي حال مخالفتها "فإن المؤسسة ستكون ملزمة بتطبيق القانون بهذا الخصوص".
واشار الى ان المؤسسة بصدد إطلاق حملة بعنوان "من غش فليس منا" خلال شهر رمضان الكريم، تهدف إلى التعريف بالمؤسسة ونشر مفهوم التوعية الصحية، وتخلق ثقافة عامة حول الغذاء الصحي، مشيرا إلى انه سيتم من خلال هذه الحملة توزيع مطويات وعقد ندوات ومحاضرات في مختلف مناطق المحافظة لهذه الغاية. وبين الخيطان ان كميات من المواد الغذائية التي تكون منتهية الصلاحية يقوم تجار من العاصمة بتوزيعها في اسواق المحافظات بعد رفضها من المؤسسة بالعاصمة، حيث تقوم كوادر المديرية بمراقبتها على مداخل المحافظة لمنعها من الدخول.
وأشار الخيطان إلى ان المؤسسة تتعاون مع شرطة البيئة في عمليات ضبط المواد الغذائية التي تدخل المحافظة من خلال مركبات التوزيع الصغيرة، ويتم تفتيشها والتأكد من سلامة المنتج الذي توزعه على المحال التجارية، كما تتعاون مع بلدية الكرك الكبرى في عمليات فحص المواد الغذائية منتهية الصلاحية وإتلافها بإشراف لجنة الصحة والسلامة العامة في المحافظة.
ولفت الى ان المديرية طالبت بلدية الكرك اكثر من مرة بالتوقيع على اتفاقية لتنظيم العمل، دون ان تستجيب البلدية لطلب المديرية، مشيرا الى ان ذلك يؤثر سلبا على عمل مراقبة الاسواق والصحة العامة.

التعليق