أعمال شغب في الرمثا احتجاجا على حرمان طلبة "توجيهي" من الامتحان

تم نشره في الخميس 19 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
  • طلبة توجيهي يغادرون قاعة امتحان في إحدى المدارس بإربد-(_)

أحمد التميمي وحسين الزيود وإحسان التميمي وعلا عبداللطيف

محافظات- اندلعت أعمال شغب في الرمثا أمس بالقرب من مدرسة الخنساء الثانوية بعد قيام مجموعة من الطلبة بالاحتجاج على حرمانهم من تأدية الامتحانات، ما اضطر الشرطة الى إطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.
وقال مصدر أمني ان الطلبة الذين قاموا بأعمال شغب، اطلقوا ألعابا نارية باتجاه قوات الأمن التي تقوم بتأمين الحماية لقاعات التوجيهي، مما دفع بالاجهزة الامنية للرد عليهم بالمسيل للدموع وملاحقتهم لتفريقهم.
وقال المصدر الأمني إنه تمت السيطرة على أعمال الشغب دون وقوع أي إصابات، لافتا إلى أن الأحداث جاءت بعد الانتهاء من تأدية الامتحان الذي سار بشكل طبيعي وعلى خلفية حرمان الطلبة من تأدية الامتحان.
وكانت لجنة الامتحانات العامة في مديرية التربية والتعليم للواء الرمثا، قررت حرمان 38 طالباً لدورتين و11 طالبا لمدد تتراوح ما بين دورة امتحانيه واحدة وسنتين دراسيتين من التقدم لامتحان الثانوية العامة وجميعهم من طلبة إحدى المدارس في لواء الرمثا، وفق الناطق الإعلامي باسم وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد.
وأشار إلى أنه تم حرمان 18 طالباً من مدارس أخرى في لواء الرمثا لمدد تتراوح بين دورة امتحانية واحدة وسنتين دراسيتين من التقدم للامتحان، لمخالفتهم تعليمات امتحان الثانوية العامة، مشيراً إلى أن اللجنة ما تزال تقوم بالتحقق من قائمة تضم طلبة آخرين شاركوا في الاعتداء على كوادر وزارة التربية والتعليم ومركباتها بعد انتهاء الامتحان أول من أمس.
الى ذلك، اشتكى ولي أمر إحدى طالبات الثانوية العامة في منطقة الرمثا من منع ابنته من التقدم لامتحان الثانوية العامة في مستشفى الرمثا الحكومي بدعوى تعليمات وزارة التربية والتعليم لامتحانات التوجيهي الجديدة التي تمنع الطلبة المرضى من تقديم الامتحانات داخل المستشفيات، حسب غرفة عمليات متابعة سير امتحانات التوجيهي في نقابة المعلمين.
وحسب بيان أصدرته النقابة أكد ولي أمر الطالبة إسراء محمد أمين الزعبي أن ابنته أصيبت بالمرض مساء أول من أمس وتم إدخالها إلى قسم الباطني في مستشفى الرمثا الحكومي بأمر من الاختصاصيين حيث منعت من تقديم امتحانات الثانوية العامة.
وقال مدير التربية للواء الرمثا الدكتور عويد الصقور إن الامتحانات سارت أمس بشكل طبيعي، مشيرا إلى حرمان 8 طلاب تراوحت ما بين الإنذار والحرمان لدورتين وبهذا العدد يرتفع عدد المحرومين منذ بداية الامتحانات إلى 81 طالبا وطالبة.
إلى ذلك، حرمت مديرية تربية إربد الأولى أمس 3 طلاب تم ضبطهم من قبل مراقبي قاعات التوجيهي يقومون باستخدام قصصات ورقية في امتحان العلوم الإسلامية وعلوم الأرض لطلبة العلمي والأدبي، وفق مديرها الدكتور علي المومني.
وقال المومني انه تم حرمان الطلبة دورتين متتالين من التقدم للامتحان، مؤكدا ان الأمور أمس سارت بشكل طبيعي ولم تسجل أي مخالفات تذكر باستثناء الحالات السابقة.
وقال الناطق الإعلامي في وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد إن مديرية التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الشرقية بمحافظة المفرق قامت أمس بمخالفة 17 طالبا تراوحت مخالفاتهم بين إلغاء مبحث لطالب واحد، وإلغاء دورة لطالبين بسبب إثارة الشغب فيما تم الغاء دورتين لـ 6 طلاب وحرمان 8 طلاب لسنتين بسبب إدخالهم أجهزة خلوية.
وفي المفرق أوقعت مديرية التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الغربية 3 عقوبات بحق طلبة الثانوية العامة، جراء مخالفات تعليمات الامتحان، وفق مدير التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الغربية الدكتور صايل الخريشا.
وبين الخريشا أنه تم حرمان طالب واحد من التقدم للامتحان لمدة 4 أعوام بسبب ضبط جهاز هاتف نقال بحوزته، لافتا إلى أنه تم كذلك حرمان طالبين من الامتحان لدورتين متتاليتين بسبب الغش بواسطة القصاصات الورقية.
وأكد مدير التربية والتعليم في لواء قصبة المفرق أنه لم يتم إصدار أية عقوبة أمس بحق طلبة نظرا لعدم ارتكاب ما يخل بتعليمات الامتحان من أي طالب.
وقال مدير مديرية التربية والتعليم في لواء البادية الغربية بمحافظة المفرق الدكتور صالح الخريشا، إن المديرية اضطرت الى حرمان (50) طالبا منذ انطلاقة الامتحان وحتى يوم أمس.
وأضاف الخريشا أن ارتكاب الطلبة مخالفات متنوعة تنتهك حرمة الامتحان دفع بالكوادر التابعة للمديرية الى اتخاذ اجراءات قانونية حيالهم تنوعت بين حرمان من دورة ودورتين وسنة وسنتين، نحو (250) مراقبا يقومون بعملية المراقبة على الطلبة في قاعات الامتحان البالغة (22) قاعة، بالاضافة الى وجود 65 مراقبا ومشرفا من قبل الوزاره يتابعون عملية سير الامتحانات.
وأوضح الخريشا أن وزارة التربية والتعليم ومن خلال المديريات التابعة لها قامت بالتنسيق مع مديري المدارس لتأمين الطلبة القاطنين في مناطق بعيدة بمواصلات كي يتمكنوا من تقديم امتحاناتهم بسهولة ويسر.
وأشاد الخريشا الى الدور الكبير الذي يلعبه الحكام الإداريون في اللواء والأجهزة الأمنية في سبيل تأمين انعقاد الامتحانات بكل سهولة وبدون أي تعقيد، حفاظا على هيبة الامتحان التي هي من هيبة الأردن.
وطمأن الخريشا بأن انعقاد امتحانات الثانوية العامة في مدارس اللواء تسير بشكل أفضل من الأعوام السابقة على الرغم من صعوبة انعقادها في اليوم الأول بسبب الحالة النفسية للطلبة وبعض الإجراءات، منوها الى أنه تم تجهيز القاعات الامتحانية بكل الاحتياجات وتأمينها بجميع المعدات.
وبلغ عدد حالات الغش في امتحان الثانوية العامة في لواء الغور الشمالي منذ بداية الامتحانات 30 حالة، وفقا لمدير التربية والتعليم في اللواء الدكتور منذر صلاح، مشيرا الى انخفاض عدد المخالفات لأنظمة الامتحان قياسا بالدورات السابقة.
وأوضح صلاح، ان حالات الغش تراوحت بين التفات الطلبة الى زملاء لهم في القاعات ومحاولة استخدام قصاصات ورقية عليها معلومات وإثارة شغب واستخدام جهاز خلوي، مؤكدا أنه تم اتخاذ عقوبات بحق الطلبة المخالفين لأنظمة الامتحان تراوحت بين الإنذار والحرمان حيث تم حرمان 9 لدورة واحدة و7 آخرين لدورتين وطالب واحد لسنتين الى جانب إنذار عدد آخر من الطلبة.

التعليق