سيف: الاقتراض والتمويل الذاتي يخفف حجم الإعانات الحكومية

تم نشره في السبت 21 حزيران / يونيو 2014. 12:23 مـساءً
  • وزير التخطيط والتعاون الدولي، الدكتور إبراهيم سيف - (ارشيفية)

عمان – الغد- قال وزير التخطيط والتعاون الدولي، الدكتور إبراهيم سيف، إن الانتقال التدريجي من المنح إلى المساهمة في التمويل الى الاقتراض أو التمويل الذاتي، يخفف من حجم الإعانات الحكومية، ويزيد من الثقة للمجتمع المحلي للمساهمة بشكل أكبر في تلبية احتياجاتهم.

وبين خلال افتتاح منتدى القيادات الإدارية الرابع حول التنمية المحلية، أن دراسة خيار تصميم مخططات شمولية على مستوى المحافظات كإطار متكامل لما تم انجازه سابقا لعدد من المدن، يعزز الشمولية في معالجة التشوهات التنظيمية والتشتت السكاني، ويوفر حاضنة لبؤر ومراكز نمو جديدة على مستوى الألوية وصولا إلى مراكز خدمات ذات نوعية عالية ومراكز نشطه للحركة التجارية والأنشطة الاقتصادية.

وأشار إلى دعم تنفيذ عدد من المبادرات والبرامج من أهمها تمكين الإدارات المحلية، ، والاستراتيجية الوطنية لقطاع التمويل الميكروي، والخطة الوطنية لتمكين المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين (2014 – 2016) لتنفيذ مشاريع في (8)، وذلك من خلال التعاون الدولي مع مختلف الشركاء والمنظمات الدولية.

وأكد على سعي الوزارة إلى تعزيز انتاجية المواطنين والهيئات المحلية في المحافظات، خصوصا في المناطق الفقيرة، وتسهيل اجراءات ضمانات القروض لمشاريعهم الريادية، فتم انشاء "صندوق لضمان مخاطر تمويل المشاريع الريادية" للمشاريع التي استوفت الشروط التي تؤهلها للاستفادة من صندوق التنمية والتشغيل.

التعليق