"الإصلاح": الحياة الحزبية في الأردن تمر بأزمة أفقدتها ديناميكية العمل

تم نشره في السبت 21 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً

عمان - قال أمين عام حزب الإصلاح كليب الفواز "إن الالتزام بتطبيق نص وروح الدستور والقوانين التي يتوافق عليها المجتمع يشكل أولوية وطنية لا بد أن تخضع لرقابة قانونية وشعبية، ويؤمن بضرورة خلق حالة سياسية فاعلة تسهم في تحفيز المواطنين على المشاركة السياسية، ويؤكد على ضرورة التطبيق الفعلي لمبدأ فصل السلطات".
وأشار الى أن الحياة الحزبية في الأردن تمر بأزمة أفقدتها ديناميكية العمل، ما انعكس على ضعف قاعدتها الشعبية وعجزها عن إيجاد وسائل اتصال تقوم على الإقناع ببرامجها من أجل توسعة هذه القاعدة الشعبية.
وأضاف في افتتاح مؤتمر الحزب الوطني الأول "الأردن بين التحديات الراهنة وآفاق المستقبل" أمس، أن بعض الأحزاب اكتفت بالعدد المطلوب لقبول تسجيلها في قائمة الأحزاب المرخصة، رغم الافتقار إلى أساليب الانتشار السياسي.
وأشار الى أن التمحور حول الموروث السياسي بعيدا عن القضايا التي لها صلة بالمشكلات الاقتصادية، زاد من فشل الأحزاب في الوصول إلى قواعد شعبية جديدة. وناقش المشاركون في المؤتمر خلال جلساته عدة محاور منها "الطاقة وأثرها على الاقتصاد الأردني" و"البطالة وانعكاساتها على الاقتصاد الأردني"، و"القضية الفلسطينية والممارسات الإسرائيلية وانعكاساتها على المنطقة"، و"تداعيات الوضع السياسي في المنطقة وامتداد التطرف الديني".-(بترا)

التعليق