رئيس الوزراء يترأس اجتماعا لممثلي القطاعات التجارية والصناعية

النسور يؤكد عدم رفع سعر الخبز

تم نشره في الأحد 22 حزيران / يونيو 2014. 07:43 مـساءً
  • رئيس الوزراء يترأس اجتماعا لممثلي القطاعات التجارية والصناعية

عمان – أكد رئيس الوزراء عبدالله النسور أن طن القمح الذي يكلف حوالي 330 دينارا يباع بـ 30 دينارا، وعلى الرغم من ذلك "لن يرفع سعر الخبز على أي مواطن أردني ولا فلس".

ويأتي حديث النسور هذا خلال ترؤسه لاجتماع بوزارة الصناعة والتجارة والتموين الأحد، لممثلي القطاعات التجارية والصناعية والتجار والمستوردين وحماية المستهلك والنقابات المتخصصة بقطاعات المواد الغذائية.

ونوه النسور بالتزام التجار وممثلي القطاعات التجارية والصناعية والاقتصادية خلال رمضان العام الماضي بروح المواطنة والمسؤولية، ما ميز عملهم عبر توفير سلع غذائية بأسعار معقولة بعيدا عن الاحتكار أو الجشع.

وقال "كلي اطمئنان هذا العام ايضا بان الأمور ستمر بسلاسة من دون أي مفاجآت سعرية او غذائية او تجارية، او من أي نوع كان".

واكد النسور في رده على استفسارات تجار المواد الغذائية ومستورديها انه لن يكون هناك ضرائب جديدة على مدخلات الانتاج للمواد الغذائية، وبما يكفل عدم زيادة اسعارها.

ولفت الى ان وزارة الصناعة والتجارة والتموين لا تشتري ولا تبيع الا القليل، لكنها تنظم وتشرف وتراقب وتوجه.

وبشأن دور الوزارة في شراء الطحين، أكد النسور ضرورة ان تغير اسلوب شراء القمح وليس تغيير سعره، بحيث سيبقى السعر نفسه وإنما تغيير أساليب الشراء والبيع والنقل والتوزين وغيرها.

وشدد على انه لا يتحدث عن رفع سعر الخبز ولا تغيير أي شيء إلا ما قبل أن يخبز "بهدف معالجة الهدر الذي يذهب لمن لا يستحق"، لافتا الى وجود هدر كبير في الخبز مثل استعماله غذاء للماشية وتهريبه للخارج.

من جهته، قال وزير الصناعة والتجارة والتموين حاتم الحلواني ان "هذا الاجتماع جاء للتأكيد على ان جميع السلع في رمضان وفي جميع الاوقات متوافرة للمواطن، بنوعية ممتازة وبأسعار مناسبة، وأن مخزون السلع مريح جدا"، منوها بان الاحتياطيات من السلع الأساسية تتراوح بين 4 شهور و11 شهرا.

واشار الى ان السكر والارز والزيوت، تكفي لمدة 6 اشهر او اكثر، وأنه وبناء على توجيهات مجلس الوزراء وفرنا شراء القمح لحوالي 11 الى 12 شهرا.

وأكد المجتمعون التزامهم بتوفير المواد الغذائية والسلع والخضراوات والفواكه بنوعيات جيدة وأسعار معقولة ومن دون أي زيادة على أسعارها.

على صعيد متصل، زار النسور أسواق السلام التابعة للمؤسسة الاستهلاكية العسكرية في عمان، وتجول في مرافقها واستمع من مدير المؤسسة الاستهلاكية العميد رياض العزام لايجاز حول اجراءات المؤسسة؛ لتوفير المواد والسلع للمواطنين بجودة عالية وبأفضل الأسعار.

وأكد العزام أنه تم توفير مواد وسلع رمضانية منذ عدة أشهر، استعدادا لشهر رمضان المبارك وعرضها في أسواق المؤسسة الـ 106 المنتشرة في المملكة.-(بترا(

التعليق