رويدا: فالنسيا ينقذ الاكوادور بعد رحيل بنيتز

تم نشره في الاثنين 23 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً
  • مهاجم منتخب الاكوادور اينر فالنسيا يسجل هدفا في مرمى هندوراس - (ا ف ب)

كويابا - قال الكولومبي رينالدو رويدا مدرب منتخب الاكوادور الأحد، إن فريقه تلقى دفعة هائلة بسبب تألق المهاجم اينر فالنسيا ونجاحه في تعويض وفاة كريستيان بنيتز العام الماضي.
وسجل فالنسيا الأهداف الثلاثة للإكوادور في أول جولتين من منافسات المجموعة الخامسة بكأس العالم وكانت البداية بهدف بلاده عندما خسرت 2-1 أمام سويسرا ثم ثنائية قادت فريقه للفوز 2-1 على هندوراس.
وقال رويدا في مقابلة مع رويترز “أعتقد أن هذا اللاعب يعد بمثابة (منحة من الله) في ظل قدرته على تسجيل الأهداف بعدما حدث من سوء حظ لكريستيان”.
وتوفي بنيتز بشكل مفاجئ بعد مشكلة في القلب عن 27 عاما في  تموز (يوليو) الماضي في قطر حيث كان انضم قبلها مباشرة لفريق الجيش.
وقال رويدا عبر الهاتف من مقر الإكوادور في بورتو اليجري “أظهر اينر ذلك في آخر ستة أشهر مع ناديه ومنتخب بلاده ودعونا نأمل أن يواصل التطور ويساعد الإكوادور بشكل أكبر”.
وتوج فالنسيا (25 عاما) بلقب هداف الدوري المكسيكي هذا العام برصيد 18 هدفا وساعد فريقه باتشوكا على بلوغ الدور النهائي للمرحلة الختامية في أيار (مايو) الماضي.
وقال رويدا إن اينر يملك مستقبلا واعدا وإمكانيات كبيرة تجعل بوسعه أن يسير على خطى أنطونيو فالنسيا قائد الإكوادور الذي لا يرتبط به بعلاقة قرابة لكنه يلعب في مانشستر يونايتد ومدد مؤخرا عقده مع الفريق الإنجليزي.
وأضاف “إنه يملك كل الإمكانيات والسمات الشخصية ليصبح لاعبا من الطراز الرفيع بسبب انضباطه وذكائه. إنه يستطيع التأقلم مع الثقافات الكروية المختلفة في أوروبا وأنا متأكد أن ذلك سيثقل من خبرته وسيكون مصدرا لسعادة كرة القدم في الإكوادور”.
ويمكن لفالنسيا أن ينضم لمجموعة كبيرة من اللاعبين الذين انتقلوا من أندية متوسطة في الاميركيتين إلى اوروبا لاكتساب خبرة كما حدث مع الكثير من لاعبي كوستاريكا المتألقة في كأس العالم.
وقال رويدا “(كوستاريكا) تملك نسبة جيدة من اللاعبين الذين سافروا وهم شبان إلى أوروبا ليكتسبوا الخبرة والانضباط (الذي حدث في فوزها على اوروغواي وإيطاليا) يعكس ذلك وهو ما يتكرر أيضا مع المكسيك وهندوراس والولايات المتحدة.”
وأضاف “كأس العالم متوازنة جدا وهناك مجموعة من الفرق تعاني من الإرهاق بعدما شارك لاعبوها في عدد كبير من المباريات (خلال الموسم) كما حدث مع اسبانيا وهناك فرق شاركت وهي ليست في قمة مستواها.”
ويعتقد رويدا أن ظهور العديد من منتخبات أميركا الجنوبية واتحاد دول أميركا الشمالية والوسطى ودول الكاريبي (الكونكاكاف) بشكل جيد يؤكد رغبة هذه المنتخبات في استغلال إقامة البطولة في البرازيل المجاورة من أجل ترك بصمة.
وضمنت منتخبات تشيلي وكولومبيا والارجنتين وكوستاريكا التأهل لدور الستة عشر ويرى رويدا أن قوة تصفيات كأس العالم ساعدت هذه الفرق على وجود لاعبين جاهزين في كأس العالم.
وقال رويدا “التنافس يكون قويا جدا في اميركا الجنوبية وكذلك الحال في الكونكاكاف. كل مباريات التصفيات تكون صعبة جدا بمواجهة منتخبات من عينة تشيلي واوروجواي والارجنتين وكولومبيا وهذا يساعد هذه المنتخبات على الوصول إلى المستوى النموذجي في البطولة”.
وأضاف “في ظل العدد الكبير من اللاعبين القادمين لمنتخبات بلادهم من الدوري الاسباني والدوري الانجليزي والدوري الايطالي تضم تشكيلة المنتخبات مزيجا بين موهبة لاعبي أميركا الجنوبية وخبرة اللاعبين الشبان القادمين من منافسات أوروبية قوية”.
ووصف رويدا قرار إقامة بطولة كوبا أميركا المقبلة في الولايات المتحدة في 2016 بأنه خطوة إضافية على الطريق الصحيح.
وأضاف “هذا سيساهم في اتحاد الأميركيتين.. كوبا أميركا مع الكأس الذهبية التي تقدم أيضا مستويات قوية في السنوات الأخيرة. سستساهم البطولة بشكل إيجابي جدا في تطوير لاعبي اميركا اللاتينية وزيادة نضجهم.” (رويترز)

التعليق