الأرشمندريت عطاالله موجها روحيا لمدارس الروم الأرثوذكس في فلسطين

تم نشره في الثلاثاء 24 حزيران / يونيو 2014. 12:01 صباحاً

عمان - أنعم بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن، غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بترقية قدس الأرشمندريت خريستوفوروس حنا عطاالله لمنصب الموجه الروحي لمدارس بطريركية الروم الارثوذكس في القدس وسائر الاراضي الفلسطينية.
وقالت البطريركية في بيان صحفي أمس، ان القرار اتخذ في الاجتماع الدوري للمجمع المقدس ؛ "تقديراً لخبرة عطاالله في الادارة الدينية والروحية لمدارس البطريركية"، مشيرا الى أن مسؤولياته "ستتضمن المدرسة الإكليريكية في القدس الشريف، للاسهام في رفعتها وتقويتها وتقدمها وزيادة عدد طلبتها، مستفيداً من علاقاته الواسعة في الأردن وفلسطين لتحقيق هذا الهدف، بالاضافة الى الهدف الاشمل وهو المساهمة في تربية جيل جديد من اللاهوتيين لخدمة الأردن وفلسطين وكل مناطق الشرق الأوسط والعالم".
واضاف البيان انه "بناء على قرار الترقية سيتم نقل قدس الأرشمندريت خريستوفوروس من موقعه الحالي في المملكة إلى القدس الشريف لممارسة مهامه الجديدة في إطار المسؤوليات الملقاة عليه، وسوف يقوم طاقم اداري في البطريركية بالعمل على توفير كل المتطلبات لتمكينه من اداء مهامة الجديدة".
وقال الناطق باسم البطريركية الأرثوذكسية قدس الأب عيسى مصلح إن "قرار المجمع المقدس برئاسة غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث استند إلى مرجعية الأطر الرسمية لبطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية، ولما فيه المصلحة العليا للطائفة والبطريركية، وتعبيراً عن تقدير غبطته لجهود عطالله خلال فترة خدمته للرعية الأرثوذكسية في الأردن".
وأشار الأب مصلح الى أن قوانين الكنيسة المعمول بها منذ مئات السنين "تلزم المجمع المقدس باتخاذ قرارات النقل وتبادل المسؤوليات بين الكهنة بحسب الرؤية الكنسية لما هو مصلحة عامة، وأن قرار ترقية الأرشمندريت خريستوفوروس أتى في هذا الإطار".
وبين ان المجمع المقدس اتخذ عدة قرارات متعلقة بتبادل المهام بين الكهنة، ومن أهمها تعيين رئيس جديداً للدائرة المالية في البطريركية، بالاضافة الى ترفيع الأب اتناسيوس قاقيش لرتبة بروتو سينغيلوس، وتكليفه بتأدية الصلوات في دير دبيّن-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مبروك مبروك (عمار حدادين)

    الثلاثاء 24 حزيران / يونيو 2014.
    نبارك للارشمندريت خريستوفرس وأنا على يقين بأن الاب سيخرج رهبان وكهنة أجلاء
    مستحق مستحق مستحق