إتلاف كمية مخدرات ضُبطت في 1309 قضايا

تم نشره في الثلاثاء 24 حزيران / يونيو 2014. 01:28 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 24 حزيران / يونيو 2014. 04:04 مـساءً
  • (أرشيفية)

عمان- الغد- أتلفت إدارة مكافحة المخدرات التابعة لمديرية الأمن العام اليوم في أحد مصانع الاسمنت كمية من المخدرات تم ضبطها من خلال 1309 قضايا اكتسبت أحكامها الدرجة القطعية، حيث سيتم إتلاف باقي الكميات المضبوطة في القضايا المنظورة أمام القضاء المختص حال اكتساب أحكامها الدرجة القطعية.

وﻗﺎل ﻣﺳﺎﻋد ﻣدﯾر اﻷﻣن اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺑﺣث اﻟﺟﻧﺎﺋﻲ اﻟﻠواء ﻋﺑد المهدي اﻟﺿﻣور إن ﻋﻣﻠﯾﺔ إﺗﻼف اﻟﻣﺧدرات ﺗﺄﺗﻲ ﺗﻧﻔﯾذا ﻷﺣﻛﺎم اﻟﻘﺎﻧون ﻓﻲ اﻟﺗﻌﺎﻣل ﻣﻊ اﻟﻣواد اﻟﻣﺧدرة اﻟﻣﺿﺑوطﺔ ﻣن ﻗﺑل اﻟﻌﺎﻣﻠﯾن ﻓﻲ إدارة ﻣﻛﺎﻓﺣﺔ اﻟﻣﺧدرات ﻓﻲ اﻟﻣﻣﻠﻛﺔ.

وأﺿﺎف اﻟﻠواء اﻟﺿﻣور أن استراتيجية مكافحة المخدرات تتم ضمن ثلاث محاور إجرائية ووقائية وعلاجية، مشيرا إلى أن الجهود المبذولة في ضبط المواد المخدرة التي تم إتلافها اليوم أسهمت بدفع الضرر عن مئات آلاف الأسر ليس في المملكة فحسب بل في دول الجوار وعلى مستوى الإقليم.

واعتبر اللواء الضمور أن حجم القضايا والكميات المضبوطة دليل على المستوى الذي حققه الأردن في مجال مكافحة المخدرات وقدرته على التصدي لهذه الآفة واستمرارية تنسيقه وتعاونه مع باقي أجهزة مكافحة المخدرات للتصدي لنشاطات المروجين والمهربين والتجار لقطع الطريق عليهم والحد من تأثير سمومهم في المجتمعات واقتصادها.

وبين ﻣدﯾر إدارة ﻣﻛﺎﻓﺣﺔ اﻟﻣﺧدرات اﻟﻌﻘﯾد ﺳﺎﻣﻲ ﻋﺳﻛر اﻟﮭﻣﯾﺳﺎت أن ﻛﻣﯾﺎت اﻟﻣﺧدرات اﻟﻣﺗﻠﻔﺔ ﺗم ﺿﺑطﮭﺎ ﻓﻲ ﻗﺿﺎﯾﺎ ﻣﺧﺗﻠﻔﺔ ﺑﯾن اﻻﺗﺟﺎر والحيازة واﻟﺗﮭرﯾب وﺗورط فيها 1995 شخصا أردنيا و209 أشخاص ﻣن ﺟﻧﺳﯾﺎت ﻋرﺑﯾﺔ وأﺟﻧﺑﯾﺔ وھﻲ ﺿﻣن اﻟﺟﮭود اﻟﻣوﺻوﻟﺔ اﻟﺗﻲ ﯾﺑذﻟﮭﺎ اﻟﻌﺎﻣﻠون ﻓﻲ اﻹدارة ﻹﺑﻌﺎد ھذه اﻵﻓﺔ ﻋن اﻷردن وأبنائه، واﻟﺗﻲ ﺗؤﻛد ﻣﺎ وﺻل إﻟﯾﮫ اﻷردن ﻋﻠﻰ اﻟﻣﺳﺗوى اﻟﻌﺎﻟﻣﻲ ﻓﻲ ﻣﺟﺎل اﻟﺗﺻدي ﻵﻓﺔ اﻟﻣﺧدرات.

وأﺿﺎف اﻟﻌﻘﯾد ھﻣﯾﺳﺎت أن اﻟﻛﻣﯾﺎت اﻟﻣﺿﺑوطﺔ واﻟﺗﻲ ﺗم إﺗﻼﻓﮭﺎ اﺷﺗﻣﻠت ﻋﻠﻰ (17) ﻣﻠﯾون ﺣﺑﺔ ﻣن ﺣﺑوب اﻟﻛﺑﺗﺎﺟون اﻟﻣﺧدرة و(363) ﻛﯾﻠوﻏراﻣﺎ ﻣن ﻣﺎدة اﻟﺣﺷﯾش و(92) ﻛﯾﻠوﻏراﻣﺎ ﻣن ﻣﺎدة اﻟﮭﯾروﯾن و(5) ﻛﯾﻠوﻏراﻣﺎ ﻣن ﻣﺎدة اﻟﻛوﻛﺎﺋﯾن و(205) ﻛﯾﻠوﻏراﻣﺎ ﻣن ﻣﺎدة اﻟﻣﺎرﯾﺟواﻧﺎ و(560) ظرف من مادة تسمى الجوكر.

ﯾﺷﺎر إلى أن عملية إتلاف اﻟﻣواد اﻟﻣﺧدرة تتم في أفران المصنع التي تصل حرارتها إلى أﻟف درﺟﺔ ﻣﺋوﯾﺔ ﺑﺣﯾث تعمل درجات الحرارة العالية جدا على ﺻﮭرھﺎ وﺗﻔﺗﯾﺗﮭﺎ وتجريد نواتجها من الخصائص المخدرة، كما أن اﻟﻣﺻﻧﻊ ﻣزود ﺑﻔﻼﺗر ﻋﺎﻟﯾﺔ اﻟﺣﺳﺎﺳﯾﺔ ﺗﻣﻧﻊ ﺧروج أي نواتج ﻗد تلوث البيئة المحيطة أو تضر ﺑﺎﻟﻌﺎﻣﻠﯾن ﻓﻲ اﻟﻣﺻﻧﻊ أو رﺟﺎل اﻷﻣن اﻟﻌﺎم اﻟﻣﺗواﺟدﯾن ﻓﻲ اﻟﻣﻛﺎن.

 

التعليق