إربد: إغلاق معمل عسل مغشوش وإتلاف 1.5 طن

تم نشره في الجمعة 27 حزيران / يونيو 2014. 02:52 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 27 حزيران / يونيو 2014. 02:55 مـساءً
  • إغلاق معمل عسل مغشوش وإتلاف 1.5 طن -(بترا)

عمان- أغلقت المؤسسة العامة للغذاء والدواء بالشمع الأحمر معمل في غرب إربد لانتاجه عسل مغشوش وبيعه للمواطنين على انه عسل بلدي وتم تحويل صاحبه للحاكم الادري والقضاء.

وقال مدير عام المؤسسة الدكتور هايل عبيدات لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الجمعة ان فرق التفتيش التابعة للمؤسسة في فرع مدينة اربد وبالتعاون مع الادارة الملكية لحماية البيئة عثروا على طن ونصف الطن من العسل المغشوش في المعمل وتم التحفظ عليها مباشرة واتلافها.

واضاف ان المفتشين عثروا داخل المعمل على خلاطات جاهزة تعمل على مزج الماء والسكر وتحويله الى قطر ومن ثم اضافة الشمع وصبغة ملونة ونكهات العسل البلدي الجاهزة لإيهام الناس ان العسل المنتج هو بلدي.

واشار الى ان جولات التفتيش الميداني من خلال متابعتها لاعمال الرقابة لفت انتباهها بيع عسل بلدي باسعار اقل من السعر المتعارف عليه لهذا الصنف الذي تتراوح اسعار بيعة في السوق المحلي بين 12-15 دينارا للكيلو غرام الواحد.

واوضح في هذا السياق ان صاحب المعمل يعتمد على اسلوب البيع المباشر للمستهلكين اضافة الى البيع على جنبات الطرق، ويبيع الكيلو الواحد بسعر 10 دنانير للعامة و5ر3 دينار للمعارف.

ونبه عبيدات المستهلكين الى ضرورة التأكد من نوعية المنتج قبل الشراء والانتباه الى سعره والشراء من محال مرخصة وعدم التردد في الاتصال بالمؤسسة من خلال خط الشكاوى المجاني 080022660 او موقع المؤسسة او صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لو كنت قاضيا (خالد محمد أبو الهيجاء)

    الأحد 29 حزيران / يونيو 2014.
    لو كنت قاضيا على صاحب هذا المعمل لحفظت عسله ثم لحكمت عليه بألا يكون له غذاء في ليل أو نهار إلا من عسله ذاك،، حتى إذا استنفد عسله خليت سبيله