"فورد" تستند إلى المكونات المتطورة في شاحنة "F-150" الجديدة

تم نشره في الأحد 29 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً


دبي-كشفت شركة فورد العالمية مؤخراً عن مفهوم المركبة خفيفة الوزن، والذي يعتمد استخدم المواد المتطورة لايجاد حلول مبتكرة لتخفيف الوزن في المستقبل، مما يسهم بالتالي في تعزيز الأداء، وخفض معدل استهلاك الوقود، والحد من الانبعاثات الكربونية.
وتمثّل هذه المركبة أحدث ما توصلت اليه أبحاث فورد في مجال تطوير حلول التكنولوجيا المستدامة وتوفيرها في متناول المستهلكين، مع امكانية الاستفادة منها في الانتاج بكميات كبيرة في جميع المراحل. وقد أسهم هذا البحث أيضاً في تخفيض الوزن بشكل بارز وصل الى 700 رطل في طراز العام 2015 من شاحنة فورد F-150 الجديدة كلياً. ويعود هذا الأمر الى استخدام مزيج شديد الصلابة من الفولاذ والألمنيوم، مما يضيف للسيارة قدرة أكبر على الجر والتسارع والتوقف بوقف أقصر، فضلاً عن تخفيض معدل استهلاك الوقود.
ويُعد مفهوم تخفيف الوزن عنصراً رئيسياً في استراتيجية فورد في مجال الاستدامة، والتي تركز على التكامل بين التنمية المستدامة وخطة العمل للحفاظ على المدى الطويل وتعزيز الامكانات على مختلف الأصعدة البيئية والاجتماعية والمالية. ويسهم استخدام مواد خفيفة الوزن في صناعة السيارة على تحقيق الهدف المتمثل بخفض الوزن من أجل الاقتصاد في استهلاك الوقود، وخفض الانبعاثات الكربونية في الوقت ذاته.

التعليق