الملكة رانيا في عيد ميلاد الحسين: أنت مصدر فخري وسعادتي

تم نشره في الأحد 29 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
  • الملك والملكة رانيا وولي العهد خلال احدى المناسبات الوطنية
  • ..وجلالته والأمير الحسين بن عبدالله الثاني
  • ولي العهد يعانق الأمير هاشم
  • الملكة تحتضن ولي العهد والأميرة ايمان

مجد جابر

عمان- "كل عام والحسين بن عبدالله الثاني بألف خير.. يا بكري وفخري وسعادتي".. بهذا التعليق الأمومي، عبرت جلالة الملكة رانيا العبدالله، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن سعادتها بعيد ميلاد ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، الذي صادف يوم أمس السبت، حيث أتم سموه عامه العشرين.
وتسعى جلالتها بشكل دائم لأن تكون بجانب أبنائها، وأن تشاركهم تفاصيل حياتهم اليومية باستمرار، كأي أم، تخاف على أبنائها، وتقلق من أجلهم، وتحرص على مصالحهم.
وتحفل صفحات جلالة الملكة رانيا العبدالله على مواقع التواصل الاجتماعي، بالمشاركات والصور والأمنيات، المتعلقة بولي العهد، ووباقي افراد العائلة المالكة، وأسرة جلالتها الصغيرة.
قبل أسابيع أبت جلالتها إلا أن تشارك الناس سعادتها كأم وملكة، باطمئنانها على ولي العهد، من خلال صورة نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي، تجمع جلالة الملك عبدالله والأمير الحسين، بعد تمرين القفز المظلي خلال تدريبات سموه في الولايات المتحدة، معلقة عليها "سيدنا طمأني أن الأمير حسين أتم تمرين القفز المظلي سالما.. الحمد لله..".
وفي صورة أخرى، تفرح الأم الملكة لقدوم ابنها، ولي العهد، ليقضي مع العائلة إجازة الجامعة، معلقة: "أخيراً رجع ليقضي اجازة الجامعة معنا"، وتحزن لفراقه بعد انتهاء اجازته، مودعة إياه، بصورة لسموه، معلقة أسفلها: "يا ريته جاي مش مسافر".
كلها مشاعر أمومية، تفرح وتحزن وتقلق، وتخاف كأي أم على ابنها، وذلك ما عبرت عنه جلالتها في فيديو نشرته للأمير الحسين بن عبد الله الثاني، أثناء قيامه بالقفز المظلي، معلقة عليه: "قلبي ما رح يتعود أو يرتاح يشوفك تقفز من طائرة مهما كررتها، الله يحميك".
ومن ناحية أخرى، أبرزت جلالة الملكة رانيا الجانب الآخر من حياة ولي العهد، من خلال تفقده لأبناء وطنه وحرصه على شؤونهم، واحساسه بأبناء شعبه، ومرافقته لجلالة الملك عبدالله الثاني، في زياراته وجولاته التفقدية لمختلف محافظات المملكة.
وفيما يحرص سمو ولي العهد على مشاركة أبناء شعبه أفراحهم وأعيادهم، نشرت جلالتها في وقت سابق صورة للأمير الحسين، يرافقه الأمير هاشم، وهو يعايد الناس في عيد الفصح المجيد، معلقة عليها: "في الفحيص يشاركون عائلتهم الكبيرة أفراحهم بمناسبة أعياد الميلاد".
ويسعى ولي العهد لأن يشارك أبناء شعبه في الكثير من الصور واللحظات الخاصة والعامة بسموه، على مواقع التواصل الاجتماعي. ومن خلال موقعه الخاص على "الانستغرام"، نشر سموه صورة له وهو في بلاد الغربة لاستكمال دراسته الجامعية، علق عليها: "انضميت اليوم لانستغرام، مشتاق للأردن ومشتاق لأهل بلدي".
وفي صورة أخرى لسموه، علق عليها: "بدأت رحلتي على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، بالتزامن مع عيد ميلاد القائد، وأنني أحب مشاركتكم بالقول: الله يطول عمر سيدنا".
ولعل تلك الصور تعد جزءا بسيطا من صور كثيرة، تعكس مدى حب ولي العهد الأمير الحسين لوطنه وعائلته الكبيرة، وتفاعله مع أبناء شعبه واهتمامه بالشباب، فيما تعكس صور أخرى جانبا من حياة سموه وشخصيته، ومواظبته على دراسته، وحياته العائلية وحبه لها.
وكانت جلالة الملكة رانيا العبدالله قد عبرت خلال مقابلة أجرتها معها قناة العربية نهاية العام الماضي عن شعورها بالفخر إثر تخرج ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، من المدرسة وسفره لإكمال دراسته الجامعية، وقالت يومها: "شعرت بالفخر، وبنفس الوقت، كيف الزمن يمر بسرعة، يعني متى صار أطول مني، مش زمان كانوا صغار وألعب معهم، فهذا يجعلني أشعر بقيمة الوقت".
ويحمل ولي العهد رتبة ملازم في الجيش العربي، منذ العام 2012، فيما أنهى تعليمه الثانوي في مدرسة "كينغز أكاديمي" في الأردن، وله اهتمام خاص بالمطالعة والرياضة.
ويواصل سموه دراسته الجامعية حاليا في جامعة جورج تاون بالولايات المتحدة الأميركية، حيث يدرس العلوم السياسية.

majd.jaber@alghad.jo

majdjaberr@

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كل عام و سمو ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله الثاني بألف خير.. (ناصر فلاح)

    الأحد 29 حزيران / يونيو 2014.
    كل عام و سمو ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله الثاني بألف خير.. و جلالة الملك وجلالة الملكة بالف خير والله يخفظ العائلة الهاشمية
  • »كل عام وسيدي الامير حسين بخير (عارف بسيط مصر)

    الأحد 29 حزيران / يونيو 2014.
    حضرة سيدنا الامير حسين بن عبدالله الثاني كل عام وانتم بخير