عزوف الشاحنات الأردنية عن التوجه إلى العراق

تم نشره في الأحد 29 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق - امتنع سائقون يعملون على خطوط خارجية باتجاه العراق عن التوجه إلى هناك، ما يمثل حالة عزوف عن تسيير حركة الشاحنات الأردنية إلى العراق لنقل البضائع من قبل مالكي وسائقي تلك الشاحنات وذلك تخوفا من الأوضاع الأمنية المقلقة في العراق، بحسب نقيب أصحاب الشاحنات محمد خير الداوود.
وبين الداوود أن الشاحنات العراقية هي التي تقوم حاليا بنقل البضائع إلى العراق نظرا لما يمتلكه سائقوها من خبرات في مجال الطرق الداخلية في العراق والتي تجنبهم مخاطر الطرق التي تشهد أوضاعا أمنية غير مستقرة.
ولفت إلى أن الشاحنات الأردنية باتت تأخذ من الأسواق الخليجية والمصرية وجهة لها لتقليص خسائرها جراء التوقف عن العمل على النقل باتجاه العراق، مؤكدا أن الشاحنات العاملة على النقل إلى جمهورية العراق والبالغة 2000 شاحنة من أصل 17 ألف شاحنة تمثل أسطول النقابة، تكبدت خسائر فاقت الـ 200 مليون دينار خلال الأزمة العراقية.

hussein.alzuod@alghad.jo

husseinalzuod@

التعليق