الإفراط في استخدام "الميديا" يؤثر سلبا على الطفل

تم نشره في الاثنين 30 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

كولونيا- حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من الآثار السلبية المترتبة على إفراط الطفل في استخدام وسائل الميديا.
 حيث يمكن أن يتسبب في تطور السلوك العدواني لديه وكذلك في إصابته باضطرابات الأكل، إلى جانب تراجع لياقة الطفل البدنية وقدرته على التحصيل الدراسي.
لذا أوصت الرابطة، التي تتخذ من مدينة كولونيا مقراً لها، الآباء بضرورة وضع ضوابط وتحديد مواعيد معينة لاستخدام الطفل لوسائل الميديا كالتلفاز والحاسوب وغيرها، بحيث لا يزيد عدد الساعات التي يقضيها الطفل في سن المدرسة على ساعتين يومياً.
وأكدت الرابطة أن ضوابط استخدام الميديا لها تأثير إيجابي على مستوى التحصيل الدراسي للأطفال، مستندةً في ذلك إلى نتائج دراسة أمريكية حديثة تم خلالها متابعة ما يزيد على 1300 طفل على مدار عام دراسي كامل، لافتةً إلى أن هذا التأثير الإيجابي استمر لما يزيد على 6 أشهر. -(د ب أ)

التعليق