"النقل البري" تؤكد توفر وسائط النقل العام في العاصمة وجميع المحافظات

تم نشره في الثلاثاء 1 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • وسائط نقل عام في أحد شوارع عمان - (أرشيفية)

حلا ابو تايه

عمان-  أكد الناطق الإعلامي باسم هيئة تنظيم قطاع النقل البري، سعد العشوش، توفر وسائط النقل العام للركاب في العاصمة عمان وجميع المحافظات لليوم الأول من رمضان وذلك على جميع خطوط المملكة الرئيسية والداخلية.
وبحسب العشوش، فإن الهيئة عملت مسبقا على إعداد خطة لتجنب الإزدحامات والنقص في وسائط النقل العام، ما يضمن استمرارية تقديم خدمة النقل على مدار الساعة وبدون انتظار الراكبين ساعات طويلة في الحر الشديد لحين وصول وسيطة نقل.
وقال العشوش "لم ترد إلى الهيئة أية شكاوى إلى الآن تتعلق بنقص الحافلات أو استغلال السائقين للركاب في اليوم الأول من رمضان".
وقامت هيئة تنظيم النقل البري بإعداد خطة عمل تضمنت سلسلة من الإجراءات لمواجهة الطلب المتوقع على خدمات نقل الركاب خلال شهر رمضان المبارك، وذلك بهدف تلبية الطلب المتوقع على خدمات النقل العام على الخطوط وتجنب حدوث أية أزمات في كافة مراكز الانطلاق والوصول في المملكة.
وبموجب هذه الخطة، قامت الهيئة بتفعيل التنسيق مع مديرية الأمن العام وامانة عمان من خلال تشديد الرقابة الميدانية على خطوط نقل الركاب لضمان التزام جميع وسائط النقل العام للركاب بالمسارات المحددة والوصول الى نهاية الخطوط في كل رحلة.
كما تم التأكيد على عدم منح تصاريح لغايات الحج والعمرة لأي من وسائط النقل العام العاملة على الخطوط الرئيسية والداخلية ومراقبة الحافلات المغادرة من قبل ادارة الاقامة والحدود والعمل على منعها من الوصول الى المراكز الحدودية من خلال رقابة الدوريات الخارجية المتواجدة على الطرق الخارجية.
وقامت الهيئة بمخاطبة وزارة الشؤون والمقدسات الاسلامية لتفعيل العقوبات على مكاتب الحج والعمرة وعدم السماح لها باستئجار حافلات نقل الركاب العاملة على الخطوط الرئيسية والداخلية، بالاضافة الى مخاطبة أقاليم ومكاتب الهيئة لتحديد خطوط النقل العام المتوقع حصول ازدحامات للركاب عليها وتعزيزها بما يلزم من وسائط النقل قبل بدء الشهر الفضيل والقيام بحملة اعلامية مشتركة ما بين الهيئة والجهات ذات العلاقة حول عدم السماح للحافلات والحافلات المتوسطة العاملة على الخطوط الرئيسية والداخلية بمغادرة الحدود لغايات العمرة.

hala.abutaieh@alghad.jo

hala_abutaieh@

التعليق