"جارا" يستقبل زواره في رمضان أيام الجمعة بعد الإفطار

تم نشره في الخميس 3 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • جانب من سوق جارا - (من المصدر)

عمان- الغد- أعلنت جمعية سكان حي جبل عمان القديم "جارا"، الجهة القائمة على تنظيم سوق جارا، أن السوق يستقبل زواره خلال الشهر الفضيل بعد فترة الإفطار، منذ التاسعة مساء وحتى الثانية فجرا وذلك أيام الجمعة.
وأعلنت كذلك عن تغييرات في السوق هذا العام مبنية على دراسة أظهرت نتائج عِدّة من بينها أن أعداد الزوار للسوق تتراوح ما بين 9 آلاف و11 ألف شخص كل يوم جمعة، كما تزداد الأعداد في فترات قدوم السياح العرب من الدول المجاورة والأجانب والمغتربين بالشكل الذي يفوق الأعداد المذكورة بشكل كبير.
رئيس الهيئة الإدارية بالإنابة في جمعية سكان حي جبل عمان القديم خضر قواس أشار إلى أن فعاليات رمضان تتميز بالمسابقات والنشاطات المختلفة، التي تحدث لأول مرة في السوق، منوها إلى أنه تم تصميم هذه الفعاليات بناء على دراسة واستبيانات تم إعدادها لمعرفة كافة نواحي تطوير السوق.
وقال "تضمنت هذه الدراسة آراء البائعين والزوار وسبل التحسين والتطوير، لذلك سيكون السوق في رمضان هذا العام مختلفا عن جميع الأعوام السابقة بما يقدمه من فقرات الترفيه العائلي والسياحي والثقافي في منطقة الدوار الأول في جبل عمان".
وأعلنت الجمعية عن "روزنامة شهر رمضان" المبدأية والمتمثلة بملخص سريع حول النشاطات التي ستقام خلال رمضان.
من جهته قال أمين سر جمعية سكان حي جبل عمان القديم حسان النسور "تستمر نشاطاتنا خلال شهر رمضان كل يوم جمعة في السوق، وبشكل مغاير للعام الماضي، حيث تم إقامة السوق يومي الخميس والجمعة، وقمنا بدراسة آراء البائعين والبائعات والمشاركين لرصد توجهاتهم وآرائهم حول عقد السوق طول فترة اليومين".
وبين قائلا "الردود التي وصلتنا أظهرت بأن التواجد في السوق ليومين متتالين كان مرهقا لعدد كثير منهم، لذلك ارتأينا أن تقتصر النشاطات هذا العام على يوم واحد، تشجيعا للجميع من أصحاب المشاريع الصغيرة على تنوعها بالمشاركة بكل طاقة وحيوية".
ويتميز السوق هذا العام بأنه مبني في الكامل على دراسة مستفيضة لنقاط القوة والتحسين لسوق جارا 2013 تم على إثرها تغيير صيغة المعروضات لإظهار الأعمال اليدوية بشكل أكبر، والتركيز على أن تكون المعروضات في مجملها مميزة ويدوية ومختلفة عما هو متواجد بشكل عام في الأسواق.
وتم تنظيم "جارا" العام الحالي بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى وبشراكة إستراتيجية مع زين الأردن، وبالتنسيق مع الأمن العام والشرطة السياحية ومكتب أمين عمان معالي السيد عقل بلتاجي.
وسيضم السوق ما يزيد على 120 جناحا لعرض منتجات المشاركين المتنوعة والفريدة من تحف وفخاريات ولوحات فنية وحرف يدوية وإكسسوارات مصنوعة يدوياً ورسومات وغيرها، إلى جانب ما يوفره سوق جارا من فعاليات أخرى ترفيهية، ومنطقة لعب للأطفال، ومنطقة خاصة بالمشروبات والمأكولات الخفيفة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »سوق جارا فكرة مميزة (مغتربة)

    الثلاثاء 8 تموز / يوليو 2014.
    أعيش خارج الأردن ونقضي الصيف في عمان كل سنة... ونزور سوق جارا الذي يرينا وجها جديدا لعمان ويعطبنا فكرة عن أشغال يدوية ما كنا عرفنا عنها لولا أنها في السوق... مكان ممتاز وتجربة جميلة!