نصف النهائي.. ثلاثة أبطال سابقون و"برتقالي" حالم

تم نشره في الاثنين 7 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 7 تموز / يوليو 2014. 12:14 صباحاً
  • مشجع هولندي يمسك بيده مجسما لكأس العالم خلال مباراة منتخب بلاده امام كوستاريكا أول من أمس - (أ ف ب)

عملن - الغد- تحدث كثيرون عن نهائيات مليئة بالمفاجآت، وبطولة ليست حكرا على الكبار الذين سقط عديد منهم في وقت مبكر، لكن بطولة كأس العالم 2014 لكرة القدم المقامة حاليا في البرازيل لم تخرج كثيرا عن المألوف بعد اكتمال عقد المنتخبات المتأهلة إلى الدور نصف النهائي.
البرازيل.. ألمانيا.. الأرجنتين.. هولندا.. أربعة منتخبات عريقة حجزت مكانها في دور الأربعة الذي ينطلق يوم غد الثلاثاء بلقاء ناري يجمع المنتخب البرازيلي المضيف الذي سيعاني من غياب المصاب نيمار والموقوف تياغو سيلفا، مع المنتخب الألماني الذي يعتبره النقاد الفريق الأكثر ثباتا في المستوى حتى الآن.
وفي اللقاء الثاني بعد غد الأربعاء، يتطلع المنتخب الأرجنتيني بقيادة نجمه الأسطوري ليونيل ميسي، للاقتراب أكثر من ثالث ألقابه العالمية بعد عامي 1978 و1987، عندما يلعب بمواجهة المنتخب الهولندي آخر المتأهلين إلى هذا الدور بعدما ساعدته ركلات الترجيح في إقصاء "الحصان الأسود" كوستاريكا من الدور ربع النهائي أول من أمس.
وما يجد ذكره أنه ما يزال بإمكان جمهور كرة القدم أن يشاهد منتخبا يصعد على منصة التتويج للمرة الأولى، حيث أن المنتخب الهولندي هو الوحيد من بين المنتخبات الأربعة المتبقية في البطولة الذي لم يسبق له الفوز بكأس العالم علما بأنه خسر المباراة النهائية ثلاث مرات أعوام 1974 و1978 و2010، فهل يتمكن "البرتقالي" من تحقيق أمنية هذا المشجع الحالم الظاهر في الصورة؟ 

التعليق