"مستقلة الانتخاب" تعقد ورشة لمراجعة وتطوير الإجراءات الانتخابية

تم نشره في الثلاثاء 8 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً

زايد الدخيل

عمان - عقدت الهيئة المستقلة للانتخاب ورشة عمل بهدف الوقوف على الايجابيات والسلبيات التي رافقت عمليات الفرز للانتخابات النيابية العامة والفرعية الماضية.
وقالت نائب رئيس الهيئة أسمى خضر إن الورشة، التي حضرها رئيس "مستقلة الانتخاب" رياض الشكعة وأعضاء مجلس المفوضين، شارك فيها أعضاء من لجان الاقتراع والفرز بالانتخابات النيابية والفرعية الماضية.
وأضافت إن الورشة، التي تتواصل أعمالها على مدى ثلاثة أيام، تهدف إلى جانب الوقوف على الايجابيات والسلبيات التي رافقت عمليات الفرز، تحليل الفجوات ومجالات التحسين، من خلال مقارنة تلك الإجراءات بالمبادئ والمعايير الدولية الواجب توفرها في عملية الفرز. كما تهدف إلى مقارنتها بإجراءات مماثلة في دول أخرى تمهيدا لتطوير وتوثيق إجراءات جديدة قادرة على معالجة المشاكل والثغرات في الإجراءات السابقة وتتماشى مع أفضل الممارسات الفضلى بما ينسجم مع السياق الأردني.
وأكدت خضر أن الهيئة حددت أولويات المراجعة للعملية الانتخابية للعام الحالي في مجالين، الأول هو استخراج النتائج من خلال الفرز، وعمليات مركز استخراج النتائج.
أما المجال الثاني فيتعلق بتسوية النزاعات الانتخابية سواء داخل الهيئة من خلال الشكاوى والاعتراضات والتظلمات، ومن خلال البت بالنزاعات القضائية ودور الهيئة في ذلك.
وتأتي هذه الورشة، التي تعقد بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبتمويل من الاتحاد الأوروبي ومساهمة المنظمة الدولية للنظم الانتخابية - الأردن، ضمن خطة تطوير القدرات المؤسسية لـ"مستقلة الانتخاب"، وضمن مشروع مراجعة وتطوير الإجراءات الانتخابية، وتحديد كيفية تطبيق القانون والأنظمة من الناحية العملية. وتتمثل أهداف عملية مراجعة الإجراءات الانتخابية في تقييم العملية والتوثيق لتحديد الإجراءات التي طبقت في العمليات الانتخابية لدى الهيئة، وتقييم فعاليتها وتحديد الفجوات وأوجه القصور ومجالات التحسين، ووضع توصيات حول الإجراءات (السياسات والعمليات) للانتخابات المستقبلية، فضلا عن توصيات حول التعليمات الإجرائية (الوثائق) للانتخابات المستقبلية.

التعليق