رؤساء كنائس القدس يدعون لوقف سفك دماء الأبرياء

تم نشره في الأربعاء 9 تموز / يوليو 2014. 05:37 مـساءً
  • (أرشيفية)

القدس المحتلة- دعا رؤساء كنائس القدس في بيانٍ مشترك صدر اليوم الأربعاء، إلى وقف سفك دماء الأبرياء والعمل على تحقيق السلام في المنطقة.

ووقع على البيان كل من: البطريرك ثيوفيلوس الثالث– كنيسة الروم الأرثوذكس، والبطريرك فؤاد طوال – كنيسة اللاتين، والبطريرك نورهان مانوغيان– كنيسة الأرمن الأرثوذكس، والأب بيير باتيستا بيتسابيلا – حراسة الأرض المقدسة، ورئيس الأساقفة الأنبا ابراهام– كنيسة الاقباط الأرثوذكس، ورئيس الأساقفة سواريوس ملكي مراد– كنيسة السريان الأرثوذكس، وأبا فصيحة سيون – الكنيسة الارثوذكسية الاثيوبية.

كما وقع عليها رئيس الأساقفة جوزيف زريعي –كنيسة الروم الكاثوليك، ورئيس الأساقفة موسى الحاج – الكنيسة المارونية، والمطران سهيل دواني – الكنيسة الاسقفية، والمطران منيب يونان– الكنيسة اللوثرية، والمطران بيير ملكي– كنيسة السريان الكاثوليك، والمونسينيور جوزيف انطوان كليكيان – كنيسة الأرمن الكاثوليك.

واعربوا عن عميق حزنهم لعمليات الخطف والقتل وما تبعها من أعمال عنف، كما نقل رؤساء الكنائس تعازيهم الصادقة الى عائلات الضحايا،خاصة الشهيد محمد أبو خضير.

وطالب رؤساء الكنائس جميع الأطراف بإدانة أعمال القتل، وبذل المزيد من الجهود لوقف التحريض، كما طالبوا بوقف فوري لإطلاق النار والعودة إلى محادثات السلام، مشددين على احترام حياة الإنسان والامتناع عن الخطاب التصعيدي الذي يُجرد الانسان من إنسانيته.

ووجهوا نداء الى علماء الدين ورجال الدين وأتباعهم من جميع الاديان للعمل على نشر مبادئ احترام حرمة حياة الانسان، مؤكدين أن الانسان الذي خلقه الله على صورته، يجب التعامل معه بكرامة.-(بترا)

التعليق