المجلس يدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته في حماية الشعب الفلسطيني

"الأعيان" يقر قانون مجالس الطوائف المسيحية

تم نشره في الجمعة 11 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 11 تموز / يوليو 2014. 12:02 صباحاً
  • الأعيان في آخر جلسات مجلسهم للدورة الاستثنائية أمس أقروا خلالها قانون مجالس الطوائف الدينية المسيحية -(بترا)

عمان - أقر مجلس الأعيان في آخر جلساته بالدورة الاستثنائية أمس برئاسة رئيس المجلس بالإنابة فيصل الفايز وحضور هيئة الوزارة قانون مجالس الطوائف الدينية المسيحية كما ورد من مجلس النواب.
ويمنح القانون الطوائف المسيحية في المملكة صلاحية تأسيس محاكم تسمى "مجالس الطوائف المسيحية" تتولى صلاحيات النظر في القضايا الداخلية ضمن اختصاصها.
وينظم القانون اجراءات تشكيل هذه المجالس، والتقاضي امامها واختصاصاتها وشروط تعيين قضاتها، كما يتضمن جدولا بالطوائف المسيحية المعتمدة وهي: الروم الارثوذكس، الروم الكاثوليك، الأرمن، اللاتين، البروتستانت الانكليكانية التي اصبحت في ما بعد تحمل اسم الطائفة الانجيلية الاسقفية العربية، المارونية، الانجيلية اللوثرية العربية، السريان الارثوذكس، والاقباط الارثوذكس، وطائفتا الادفنتست السبتيين الانجيلية، والعنصرة الدولية المتحدة.
من جهة ثانية، دان الفايز، في بيان تلاه باسم المجلس، العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة والذي يأتي في اطار منهجية عدوانية إسرائيلية ضد الارض والانسان في فلسطين عامة.
ودعا الحكومة لمواصلة جهودها مع سائر الهيئات الاقليمية والدولية ذات العلاقة لوقف العمليات العسكرية ضد غزة والكف عن أي اعتداءات ضد الشعب الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال.
وطالب الهيئات البرلمانية العربية والاقليمية والدولية التعبير عن رفضها وادانتها لهذا العدوان، مشددا على ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في حماية الشعب الفلسطيني وارغام المحتل الاسرائيلي على احترام القانون الدولي والاذعان لارادة الاسرة الدولية وقراراتها ذات الصلة، ووقف مسلسل العدوان والاجرام ضد الشعب الفلسطيني ومؤسساته وارضه المحتلة.
وحذر البيان من مخططات العدوان والتهويد الاسرائيلي المستمرة وبالذات ضد المسجد الاقصى وسائر المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، مشددا على حتمية ان تتضافر الجهود العربية والاسلامية في مواجهة تلك المخططات الظالمة التي تستهدف طمس الهوية العربية والاسلامية للقدس والمقدسات وللارض الفلسطينية المحتلة.
وحيّا المجلس جهود الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الداعم للشعب الفلسطيني الشقيق وقضيته العادلة، والمدافع عن عروبة القدس والمقدسات، مطالبا الامتين العربية والاسلامية القيام بواجبها في مساندة هذه الجهود، وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني على ارضه في مواجهة مخططات التهجير والتهويد المستمرة.
وكان اعضاء المجلس وقفوا دقيقة صمت، وقرأوا الفاتحة على ارواح شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة.
وكان أمين عام مجلس الأعيان خالد اللوزي تلا في بداية الجلسة نص الارادة الملكية السامية المتضمنة فض الدورة الاستثنائية لمجلس الأمة اعتبارا من اليوم. -(بترا)

التعليق