"غايمز اوف ثرونز" الأوفر حظا للفوز بـ"ايمي"

تم نشره في الأحد 13 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

لوس أنجلوس- يعد مسلسل "غيمز اوف ثرونز" المرشح الأكبر في حفل توزيع جوائز "ايمي" التلفزيونية الأميركية مع حصوله على 19 ترشيحا الخميس الماضي في لوس انجلوس خلال حفل مقتضب أكد بروز المسلسلات التي تعرض عبر الإنترنت.
وهذا المسلسل الظاهرة الذي تقرر عرضه لموسم خامس وسادس، حصد أكبر عدد من الترشيحات من بينها أفضل مسلسل درامي، تلاه مسلسل "فارغو" المستوحى من الفيلم الذي يحمل العنوان نفسه للشقيقين كوين الذي رشح في 18 فئة.
وحققت مجموعة البث التدفقي (ستريمينع) "نتفليكس" التي كان مسلسلها "هاوس اوف كاردز" أول عمل أنتج وأخرج للبث عبر الإنترنت ينال ترشيحا لجوائز ايمي العام الماضي، للسنة الثانية على التوالي عددا كبيرا من الترشحيات.
فقد رشح مسلسل "هاوس اوف كاردز" التشويقي الذي يصور في واشنطن في قلب الأوساط السياسية الأميركية من بطولة كيفن سبايسي، خصوصا في فئات افضل ممثل وممثلة في مسلسل درامي وأفضل مسلسل درامي.
وحصد "اورانج ايز ذي نيو بلاك" وهو من إنتاج "نتفليكس" أيضا، مجموعة من الترشيحات من بينها أفضل ممثلة في مسلسل كوميدي (تايلور شيلينغ) وأفضل ممثلة في دور ثانوي وأفضل مسلسل كوميدي. ويروي المسلسل مغامرات برجوازية لطيفة في السجن.
ومن بين الأوفر حظا أيضا مسلسل "ترو ديتيكتيف" حول ثنائي مطرود من الشرطة يحقق حول جريمة قتل امرأة شابة في لويزيانا. فقد رشح ماثيو ماكونوهي الذي فاز بأوسكار هذه السنة، وودي هارلسون للفوز بجائزة أفضل ممثل في مسلسل درامي.
وفي فئة السيدات، تتنافس على جائزة أفضل ممثلة في مسلسل درامي كل من؛ كلير داينز التي فازت العام الماضي عن مسلسل "هوملاند" و ميشال دوكيري (داون تاون ابي) وكيري واشنطن (سكاندل) وجوليانا مارغيليس (ذي غود وايف) وروبن رايت التي سبق أن رشحت العام الماضي وليزي كابلان.
وتوزع جوائز ايمي في 25 من الشهر المقبل-(أ ف ب)

التعليق