ما الدهون المناسبة لكبار السن؟

تم نشره في الأحد 13 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • الدهون النباتية، كالموجودة في الزيوت والمكسرات، أفضل من الدهون الحيوانية لكبار السن - (د ب أ)

نورنبيرغ - حذّرت البروفيسورة الألمانية دوروتيه فولكيرت كبار السن من الإكثار من الدهون في أطعمتهم؛ لأنها تعمل على إمداد الجسم بكميات كبيرة من الطاقة على نحو يزيد عن المعدل الذي يتم إمداده به من الكربوهيدرات والبروتينات.
وأوضحت فولكيرت، الأستاذ بجامعة إرلانغن نورنبيرغ الألمانية، مدى خطورة ذلك بقولها: "يمكن أن يتسبب الإكثار من الدهون في زيادة الوزن، التي تؤدي إلى عواقب وخيمة بعد ذلك".
وأشارت الطبيبة الألمانية إلى أنه عادةً ما يتراجع احتياج الإنسان للدهون مع التقدم في العمر، وذلك لعدة أسباب من بينها مثلاً تراجع الكتلة العضلية. لذا ينبغي على كبار السن الحد من تناول الدهون قدر الإمكان من خلال استبدال الحليب كامل الدسم مثلاً بالحليب الخالي من الدسم وتناول اللبن المخثر قليل الدسم بدلاً من النوعيات الدسمة.
واستدركت فولكيرت قائلة: "يختلف الأمر بالنسبة لكبار السن الذي يفقدون شهيتهم تجاه الطعام؛ إذ يفضل تقديم الأطعمة الدسمة الغنية بالدهون لهم؛ لأنها تمثل الوسيلة الأنسب لإتاحة الفرصة لهم لاستعادة صحتهم والتصدي لسوء التغذية الذي يعانون منه نتيجة فقدانهم للشهية".
وعن كمية الدهون المناسبة لكبار السن يومياً، أوضحت فولكيرت أنها ينبغي ألا تتجاوز 15 إلى 20 غراماً من الزبد أو السمن النباتي مع 15 غراماً من الدهون النباتية للطهي كزيت الكانولا مثلاً أو زيت الزيتون.
وبشكل أساسي، أوصت اختصاصية الطب الحيوي فولكيرت باستخدام الدهون النباتية بدلاً من الحيوانية، تلك التي توجد مثلاً في الزيوت والمكسرات؛ حيث يزيد معدل احتوائها على الأحماض الدهنية الأساسية المفيدة. كما تتمتع الأسماك البحرية الغنية بالدهون كالماكريل والرنجة بقدرة كبيرة على إمداد الجسم بالأحماض الدهنية. لذا يفضل أن يتم تناولها مرة واحدة أسبوعياً على أقل تقدير. -(د ب أ)

التعليق