السعودية تدرس اعتماد جامعة آل البيت

تم نشره في السبت 12 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً
  • وفد معادلة الشهادات السعودي يجتمع بمسؤولي جامعة آل البيت أمس -(من المصدر)

حسين الزيود

المفرق -  زار وفد من وزارة التعليم العالي في المملكة العربية السعودية برئاسة المدير العام لمعادلة الشهادات الجامعية الدكتور عبدالله بن علي القحطاني ويضم الملحق الثقافي السعودي بالإنابة راشد بن عبدالله النابت والدكتور فهد الحمودي ومحمد غالي التويم والدكتور أحمد عبدالله الزهراني، جامعة آل البيت للاطلاع على الخدمات والبرامج والتخصصات والمشاريع التعليمية التي تقدمها للطلبة، فضلا عن مناقشة الخطط والبرامج الدراسية بهدف اعتماد الجامعة لدى مؤسسات التعليم العالي السعودية.
وأكد رئيس جامعة آل البيت بالوكالة الدكتور أسامة نصير عمق العلاقات الأخوية بين البلدين بفضل جهود جلالة الملك عبدالله الثاني وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، والتي ساهمت في تطوير التعاون والعمل المشترك في مختلف المجالات وبما تعود بالفائدة على أبناء الشعبين.
وأشار نصير إلى أن العلاقات المتينة بين البلدين كانت أنموذجا يحتذى به على مستوى المنطقة بدليل التطور الملحوظ للعلاقات، خصوصا في مجال التعليم العالي، معتبرا أن هذه الزيارة مبادرة حقيقية نحو بذل الجهود من أجل تعميق مستوى العلاقات بين جامعة آل البيت والجامعات السعودية، وبما يسهم في خدمة مسيرة التعليم الجامعي بين البلدين الشقيقين.
وبين أن نشأة الجامعة والأهداف والبرامج والتخصصات التي تقدمها الجامعة للطلبة والمجتمعات المحلية والمشاريع المستقبلية التي تنوي إنشاءها لمواكبة متطلبات المرحلة والتطور في المجال التعليم الجامعي، وذلك من خلال استحداث التخصصات الفريدة التي تحتاجها الأسواق المحلية والخارجية والتي تميزت جامعة آل البيت عن غيرها من الجامعات بتدريسها وخاصة في المجال التقني.
من جهته، أشاد المدير العام لمعادلة الشهادات الجامعية في المملكة العربية السعودية الدكتور عبدالله بن علي القحطاني بمستوى العلاقات القوية ما بين البلدين الشقيقين في المجالات التعليمية والاقتصادية والثقافية وغيرها، والتي كانت ثمرة جهود القيادتين الحكميتين في تطوير هذه العلاقات لتكون في مقدمة الدول العربية، موضحا أن التعليم العالي الأردني يتمتع بسمعة عالية على مستوى المنطقة والعالم بدليل الأعداد الكبيرة من الطلبة السعوديين الذين يدرسون في الجامعات الأردنية.
وأشار القحطاني إلى أن زيارة الوفد إلى جامعة آل البيت جاءت بهدف الاطلاع على أرض الواقع على الخدمات والمشاريع والبرامج التعليمية المقدمة والدور الذي تقوم بها في تخريج الطلبة نظريا وعمليا، مثمنا جهود جامعة آل البيت ممثلة بالقائمين عليها من رئاسة وأعضاء هيئة تدريسية للمستوى العالي الذي يتمتعون به للقيام بهذه المهمة التعليمية والتي يشهد لها في التطور والتقدم، خصوصا التخصصات الفريدة التي تطرحها والتي سيكون لها ثمرات نجاح في خدمة التعليم الجامعي.
وقال القحطاني "نأمل بمزيد من التعاون والعمل المشترك في المستقبل بعد مشاهدتنا مستوى الأداء والتميز في جامعة آل البيت والتي تتوفر فيها كافة مقومات التعليم الجامعي وخدمة الطلبة من جميع الدول العربية  والإسلامية".
وعقد الوفد السعودي اجتماعا ترأسه رئيس جامعة آل البيت بالوكالة وبحضور نائب الرئيس لشؤون الكليات الإنسانية الدكتور محمد سميران ونائب الرئيس لشؤون الكليات العلمية الدكتور موفق العموش وعمداء الكليات في الجامعة قدم خلاله عمداء الكليات شرحا مفصلا حول البرامج والتخصصات التي تقدمها الكليات للطلبة الدراسين في الجامعة والخدمات التعليمية الأخرى.
واستمع الوفد السعودي إلى عرض موسع حول نشأة وأهداف الجامعة والتخصصات وأعداد الطلبة والجنسيات العربية والإسلامية من الطلبة الدارسين في الجامعة والمشاريع والخطط المستقبلية للجامعة. وتابع الوفد السعودي زيارته بجولة ميدانية إلى عدد من الكليات والمرافق الخدمية داخل حرم الجامعة استمعوا فيها من المسؤولين عن الخطط الدراسية والمختبرات التدريبية لخدمة الطالب الجامعي والباحثين والعلماء.
وأبدى الوفد السعودي إعجابه في ختام جولته في جامعة آل البيت بمستوى التميز والأداء العالي في التعليم الجامعي، مقدرين جهود الجميع لمواصلة إقامة مثل هذه اللقاءات المفيدة ما بين المؤسسات التعليمية الجامعية بين البلدين الشقيقين.

hussein.alzuod@alghad.jo

husseinalzuod@

التعليق