فتح باب التقدم لإنشاء نظام معلومات خاص بقطاع الطاقة

تم نشره في الثلاثاء 15 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • مبنى وزارة الطاقة والثروة المعدنية (ارشيفية)

رهام زيدان

عمان- أعلنت وزارة الطاقة والثروة المعدنية أمس عن فتح باب التقدم للشركات المهتمة بإنشاء نظام معلومات جديد خاص بالقطاع.
وقالت الوزارة "الهدف الأساسي من المشروع يتمثل في تأسيس وتطبيق نظام معلومات وطني متكامل لقطاع الطاقة يوفر معلومات حديثة تساعد على دعم القطاع والتخطيط له".
كما يهدف المشروع إلى تطوير وتحديث وحوسبة نظام المعلومات بما في ذلك بنك معلومات عن القطاع إلى جانب توفير بيئة انتاجية لنظام المعلومات الجديد.
وتتضمن الغايات من المشروع كذلك لتأسيس وتصويب الآليات المعمول بها في القطاع والتداخل بين كافة الأطراف ذات العلاقة في قطاع الطاقة للتأكيد على أن كافة المعلومات اللازمة متاحة في النظام.
ويسعى المشروع إلى مساعدة وزارة الطاقة والثروة المعدنية خلال مدة التغيير في ادارتها والانتقال إلى نظام العمل الجديد.
وحددت الوزارة ظهر العاشر من الشهر المقبل موعدا نهائيا لتقديم عروض الشركات المهتمة بتنفيذ المشروع.
يشار إلى ان الوزارة طرحت العام الماضي  عطاء تعيين مستشار دولي يقدم استشارات فنية واقتصادية وقانونية للوزارة بموجب عطاء دولي يساعد على بناء نظام معلومات متكامل لقطاع الطاقة.
يأتي ذلك في وقت نفذ فيه قرار إعادة هيكلة قطاع الطاقة من خلال تأسيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن ودمج هيئتي تنظيم قطاع الكهرباء، وتنظيم العمل الاشعاعي والنووي بالاضافة إلى سلطة المصادر الطبيعية فيها.
وبموجب القانون رقم (17) لسنة (2014) والخاص بإعادة هيكلة مؤسسات ودوائر حكومية تم تعديل تسمية هيئة تنظيم قطاع الكهرباء لتصبح هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، كما انقضت هيئة تنظيم العمل الاشعاعي والنووي وآلت حقوقها وموجوداتها الى هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن لتتحمل الالتزامات المترتبة عليها وتعتبر الخلف القانوني والواقعي لها.
وكذلك تولت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهام التنظيمية المقررة لسلطة المصادر الطبيعية وتعتبر الهيئة الخلف القانوني والواقعي للسلطة في هذا المجال.
وتعمل وزارة الطاقة والثروة لمعدنية حاليا استراتيجية القطاع  التي تهدف إلى تطوير مصادر الطاقة الأولية المحلية والتي تشمل الصخر الزيتي، والغاز الطبيعي، والطاقة المتجددة بمختلف أنواعها.
وتهدف الاستراتيجية ذاتها إلى رفع مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة إلى 7 % في العام 2015، و10 % في العام 2020؛ منها 600 إلى 1000 ميغاواط من طاقة الرياح و300 إلى 600 ميغاواط من الطاقة الشمسية و30 إلى 50 ميغاواط من النفايات.

reham.zedan@alghad.jo

 rihamzeidan@

التعليق