عربيات يأمل بانتهاء أزمة "زمزم" واستكمال المصالحة في الجماعة

لجنة المصالحة "الإخوانية" تستعد لرفع تقريرها لمجلس الشورى خلال أسبوعين

تم نشره في الأربعاء 16 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • مقر حزب جبهة العمل الاسلامي بمنطقة العبدلي -(أرشيفية)

هديل غبون

عمان– تواصل لجنة المصالحة الداخلية، في جماعة الإخوان المسلمين، التي يرأسها الدكتور عبداللطيف عربيات أعمالها، وسط تحفظ أعضائها، عن الحديث حول الصيغة المقترحة، لحل أزمة فصل مؤسسي مبادرة "زمزم" الأعضاء في الجماعة.
وأشارت بعض القيادات، إلى أن التقرير، الذي سينبثق عن اللجنة، سيقدم إلى جلسة مجلس الشورى المقبلة، والتي لم تحدد بعد، وسط تسريبات، عن وجود تباين في وجهات النظر، بشأن حل "قضية زمزم"، في مقدمتها الجدل المتعلق بإلغاء أحكام الفصل الصادرة بحق مؤسسيها الثلاثة من الإخوان.
وقال رئيس اللجنة عربيات، في تصريح مقتضب لـ"الغد"، إن عمل اللجنة "لم يتوقف"، وأنها تسير وفق خطة تم الاتفاق عليها عند تشكيلها، بما في ذلك عقد اللقاءات مع مختلف الأطرف.
وأضاف "نسعى لتحقيق مصالحة، وطرحنا ما لدينا.. يوجد آراء هنا وهناك، ونأمل أن نستكمل الخطوات التي بدأناها".
وفيما علق عربيات على "تعثر" عمل اللجنة بالقول "المأمول استكمال المصالحة"، فضل عدم التعليق على ما تسرب من معلومات، بشأن اتفاق اللجنة على إعلان الطرف المسؤول عن رفض الصيغة المقترحة للحل، بما فيها إلغاء أحكام "زمزم" واستمرار عملها.
وفي الوقت، الذي رأت فيه قيادات إخوانية أن الجماعة اليوم "منشغلة بالدرجة الأولى بأحداث غزة كأولوية"، توقع عضو اللجنة سالم الفلاحات أن تقدم اللجنة تقريرها إلى مجلس شورى الجماعة في جلسته المقبلة، مرجحا أن يكون ذلك في غضون أسبوعين.
وقال الفلاحات لـ"الغد"، "أعتقد أن تطورات قطاع غزة الآن تشغل الجميع".
وتتحدث معلومات مسربة عن تحفظ أطراف في مكتب تنفيذي الجماعة، حتى الآن، على ما قدمته اللجنة بشكل أولي، وغير نهائي من حلول، فيما أكدت مصادر في المكتب لـ"الغد"، أنه "لم يصل للمكتب أي مقترحات مكتوبة أو تصور للآن".
وأوضح عضو اللجنة المهندس حسان الذنيبات لـ"الغد"، أن ما يمكن تأكيده حتى الآن هو اتفاق أعضاء اللجنة على "تحميل فشل مساعي المصالحة" إلى الطرف المسؤول عن ذلك.
وبين الذنيبات أن ما تسرب للإعلام ما يزال حديثا متداولا، بما في ذلك مقترحات اللجنة، بإلغاء أحكام الفصل، واعتبار "زمزم" ليس تنظيما موازيا.
وقال الذنيبات "ما قدم ورقة عامة وليست نهائية".
من جهته، قال مسؤول الملف الاجتماعي في "زمزم" الدكتور جميل الدهيسات، إن اللجنة التقت بإخوان "زمزم" الثلاثة، قبيل شهر رمضان، وحضر اللقاء عدد من اعضاء اللجنة، بمن فيهم الدكتور عبد الحميد القضاة والمهندس علي أبو السكر والفلاحات.
وبين الدهيسات إن قيادات "زمزم" أكدت على "ضرورة استمرار مبادرة "زمزم"، وأنها لن تكون حزبا سياسيا مستقلا"، قائلا إن ذلك أيضا ما تضمنته الورقة الأولية، ضمن بنود المصالحة، وتم التوقيع عليها، وفقا له.

Hadeel.ghabboun@alghad.jo

 

التعليق