نتنياهو "يتهم" حماس بارتكاب "جرائم حرب"

تم نشره في الأربعاء 16 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً

برهوم جرايسي

الناصرة- اتهم رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أمس الاربعاء، حركة حماس، بارتكابها "جرائم حرب"، لكونها تستهدف المدن الإسرائيلية بقذائفها الصاروخية، وأيضا بزعم أنها تستخدم أهالي غزة "دروعا بشرية"، في حين دعا وزير خارجيته أفيغدور ليبرمان إلى اجتياح واسع لقطاع غزة، ورغم عدم صدور قرار واضح بشأن الاجتياح، إلا أن مؤشرات كثيرة تؤكد قرب البدء بالاجتياح البري.
ويتدفق على إسرائيل في الأيام الأخيرة العديد من وزراء الخارجية الأوروبيين، فبعد وزير الخارجية الألماني، كان في إسرائيل أمس، وزيرا خارجية النرويج وايطاليا، ويجري الوزراء لقاءات مع نتنياهو وليبرمان وغيرهم من المسؤولين الإسرائيليين.
وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي مع وزيرة الخارجية الايطالية فيدريكا موغريني، عن حركة حماس، "إنهم يوجهون الصواريخ مباشرة إلى مدننا، وهذه جريمة حرب، إنهم يستخدمون المواطنين كدروع بشرية، لقد حاولنا ايجاد حل لهذه المشكلة، وتلقينا اقتراحا مصريا لوقف اطلاق النار، كان قد تبناها السكرتير العام للأمم المتحدة، كما أن إسرائيل قبلت بها، إلا أن حركة حماس رفضتها، كما أن إسرائيل أوقفت اطلاق النار لست ساعات، بينما واصلت حركة حماس اطلاق الصواريخ لمدننا، وبهذا تكون حركة حماس قد أغلقت الباب أمام حل دبلوماسي، وهي تتحمل مسؤولية العنف"، حسب تعبير رئيس حكومة الاحتلال.
وفي المقابل، فقد أخذ وزير الخارجية ليبرمان نظيره النرويجي إلى مدينة عسقلان، وقد دخلا إلى أحد الملاجئ لحظة سقوط قذيفة صاروخية على المدينة، ودعا ليبرمان مجددا إلى اجتياح قطاع غزة، وقال، إن النيّة ليست احتلال قطاع غزة من جديد، بل البقاء هناك إلى حين القضاء على حركة حماس، حسب تعبيره.

barhoum.jar aisi@alghad.jo

التعليق