"معاريف": "الكورنيت" أكبر تهديد للقوات البرية بغزة

تم نشره في الاثنين 21 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

القدس المحتلة- اعترفت صحيفة معاريف العبرية أن صواريخ الكورنيت المضادة للدبابات تمثل أكبر تهديد لقوات الجيش الإسرائيلي التي تحاول الدخول إلى قطاع غزة
وأشارت إلى أن أحد الصواريخ المضادة للدبابات من نوع كورنيت أطلق بالأمس على دبابة للجيش ما أدى لإصابة ثلاثة جنود أحدهم بحالة الخطر عندما تقدمت عبر الحدود الشمالية لقطاع غزة.
ونقلت الصحيفة عن ضابط في الجيش الإسرائيلي أن هناك العديد من الاشتباكات بين الجيش والمقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة مؤكدًا أن الاصابات في صفوف الجيش سببها صواريخ الكورنيت الموجهة، ولفت الضابط إلى أن الجيش يعتبر الكورنيت أكبر تهديد مقارنة بالصواريخ المضادة للدبابات الأخرى التي تمتلكها المقاومة الفلسطينية في غزة. وزعم أن هذه الصواريخ المضادة للدبابات وصلت لحماس من سورية قبل عدة سنوات وبكميات ليست قليلة.
وأوضحت أن صاروخ الكورنيت المعروف باسم (AT-14) جيل روسي مضاد للدبابات وقد وضع في الخدمة العسكرية في العام 1994 ليصبح الصاروخ المعتمد لدى الجيش الروسي رسمياً، وبحسب معاريف فإن هذا الصاروخ يمكن أن يخترق في الدروع الفولاذية السميكة ما بين  1000-1200 ملم ، ويمكن ضربه من مسافة ما بين 100 متر و3.5 – 5.5 كيلو متر.
ونوهت إلى أن الصاروخ يمكن استخدامه لإسقاط الطائرات المروحية بطيئة السرعة والتي تطير على مستويات منخفضة.
وأكدت الصحيفة أن صواريخ الكورنيت استخدمت في حرب لبنان الثانية ضد دبابة الميركافا ما أدى لإيقاع اصابات وقتلى على نطاق 5 كيلو متر من مكان العمليات العسكرية الإسرائيلية.-( قدس نت)

التعليق