المعلمون الحاصلون على جائزة الملكة رانيا يواصلون التميز في قطاع التعليم

تم نشره في الثلاثاء 22 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً


عمان- بعد نيلها المركز الأول في جائزة المعلم المتميز في 2009 عن الفئة الأولى، استمرت المعلمة سحر فياض في العمل على تطوير نفسها ومهنتها نحو مزيد من التميز؛ اذ أكملت دراستها في الجامعة الأردنية لتبني على تخصصها كمعلم صف بمنحة من جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي بالتعاون مع الجامعة الأردنية.
والآن وعلى الرغم من مضي خمس سنوات على فوزها، ما تزال فياض تؤدي دورها كسفيرة للجائزة في نشر ثقافة التميز في قطاع التعليم الأردني.
وفي عملها في برنامج “معلم متعاون” التابع لكليات التربية في الجامعات الأردنية، والذي يهدف الى اشراك المعلمين المتميزين كمتعاونين في برامج تدريب الطلبة المعلمين تحقيقا لرسالة الجمعية، قامت فياض بتدريب ثمانية من طلبة التربية العملية بالفترة 2010-2013 مستعينة بمعايير الجائزة وخبرتها الواسعة. وهي تعمل على تدريب مجموعة جديدة كل عام.
ولم تكتف فياض بذلك، فقد قامت بتسخير خبرتها لتدريب 27 من مربي الحضانات في 2013 بعد أن أخذت دورة تدريبية بالتعاون مع المجلس الوطني لشؤون الأسرة للاستفادة من خبراتها في هذا المجال، وما زالت مستمرة في هذا البرنامج.

التعليق