الطراونة: العدوان الإسرائيلي على القطاع جريمة حرب

مجلس النواب يحذر من تداعيات الصمت الدولي إزاء ما يحدث في غزة

تم نشره في الأربعاء 23 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • مبنى مجلس النواب.-(أرشيفية)

جهاد المنسي

عمان - وصف رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة العدوان الذي ترتكبه إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بـ"البربري والهمجمي وأنه جريمة حرب وإرهاب دولة".
جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها الطراونة بعد الاجتماع التشاوري الذي عقده النواب أمس في قاعة عاكف الفايز، وبحثوا فيه تداعيات العدوان الإسرائيلي على غزة.
وقال، "ان ما يدعو للغرابة والاستهجان ان تلك الجرائم تمارسها إسرائيل أمام مرأى العالم اجمع، دون ان يصدر من دول العالم ما يدعو لوقفها وإدانة الطرف المحتل"، معربا عن رفض واستهجان مجلس النواب لانحياز قنوات إعلام عالمية غربية لإسرائيل، وقلب الحقائق "وتصوير ان ما يجري في غزة معركة بين مقاومين فلسطينيين وجيش إسرائيلي يعمل على حفظ الأمن".
وأشار إلى أن ما تقوم به هذه القنوات "امر غير مقبول وعار عن الصحة وانحياز كامل للإرهاب والمحتل على حساب اصحاب الحق الأصليين".
وأعلن أن النواب توافقوا في الاجتماع على إصدار "بيان باسم المجلس يشيد بالمقاومة الفلسطينية على الأرض الفلسطينية في غزة والتى تقف ضد الغطرسة الإسرائيلية".
كما جرى الاتفاق على توجيه دعوات من خلال مجلس النواب لجمع التبرعات والمواد العينية لإرسالها لقطاع غزة، ومخاطبة الجهات الرسمية لفتح باب التبرع بالدم، ومخاطبة البرلمانات الدولية لإطلاعها على الجرائم الصهيونية التي ترتكب بحق الشعب الفلسطينيي، والطلب من تلك البرلمانات ممارسة دورها في الضغط على إسرائيل لوقف عدوانها وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني.
وفي البيان الذي أصدره حذر مجلس النواب "من تداعيات الصمت الدولي ازاء "ما يحدث في قطاع غزة والكارثة الانسانية المستمرة هناك"، مؤكدا ان "سكان قطاع غزة يتعرضون لأبشع عملية قتل جماعية يمارسها الاحتلال العنصري الإسرائيلي".
وأعرب النواب في البيان عن قلقهم البالغ والصدمة الكبيرة من "الاعتداء الغاشم الذي تشنه القوات الإسرائيلية على قطاع غزة المستمر منذ اسبوعين والذي أدى لاستشهاد أعداد كبيرة من المدنيين العزل إضافة لإصابة المئات منهم".
وأكد المجلس رفضه القاطع لمبررات العدوان الوحشي الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني، "محملا الحكومات مسؤولية ملاحقة العدو الإسرائيلي قضائيا في المحاكم الجنائية الدولية وحقوق الإنسان".
وشدد على ان الاعتداء الإسرائيلي يشكل مخالفة صارخة للمواثيق والقوانين الدولية والانسانية ويتعارض مع الجهود الدولية الرامية لدفع عملية السلام قدما بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، مثلما يؤجج مشاعر الشعوب في المنطقة والعالم ويساعد في المزيد من العنف وعدم الاستقرار ليس في المنطقة فحسب وانما في العالم اجمع.
وحيا المجلس صمود اهلنا في قطاع غزة ومقاومتهم الباسلة ضد اعتى ماكنة حرب عنصرية ما تزال تمارس كل أشكال القتل والتشريد والهدم بحق الأرض والإنسان.
وطالب المجلس "الأشقاء في جمهورية مصر العربية" الاستجابة للنداءات الإنسانية الداعية لفتح المعابر الحدودية لضمان وصول المساعدات الانسانية والإسناد الطبي اللازم لأهلنا في القطاع، معبرا عن تقديره وتثمينه لجهود جلالة الملك عبدالله الثاني الداعمة والمساندة للاشقاء الفلسطينيين.
وفي تصريحات صحفية في اعقاب الاجتماع قال النائب مفلح الرحيمي، انه اقترح "تحريك دعوى ضد إسرائيل لارتكابها جرائم حرب بحق الانسانية وترك مجلس النواب يدرس كيفية اقامة تلك الدعوة".
ولفت إلى ان حجم الغضب النيابي تجاه ما تقوم به إسرائيل كان واضحا خلال اللقاء وعبرت عنه كل الكتل والاتجاهات والميول السياسية.
وطالب النائب زكريا الشيخ بإرسال وفد نيابي لغزة عن طريق طائرة عسكرية، فيما دعت النائب وفاء بني مصطفى لهبة دولية وعربية لوقف الغطرسة الفاشية الإسرائيلية ضد غزة.
بدوره سلم النائب خليل عطية رئيس مجلس النواب مذكرة طالب فيها "برسم العلم الإسرائيلي على مداخل مجلس النواب ليدوس عليه كل من يزور المجلس"، كما طالب بتأسيس صندوق مع النقابات المهنية والهيئة الخيرية الهاشمية لجمع جميع اشكال التبرعات، وتسمية الحديقة الامامية لمجلس النواب بحديقة شهداء غزة 2014. كما اقترح على النواب تنفيذ وقفة احتجاجية بالقرب من السفارة الإسرائيلية، ومخاطبة البرلمانات الاوروبية للعمل من اجل وقف العدوان وفتح المعابر وفك الحصار، والمطالبة بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني، والطلب من الحكومة طرد السفير الإسرائيلي احتجاجا على ما يجري في غزة. وطالب بتوحيد البث بين كل القنوات تضامنا مع غزة والقيام بحملة تيلثون لجمع التبرعات، وشكر المجتمع الدولي الذي وقف مع غزة وادان العدوان، وكذلك الدول التي قامت بطرد سفراء إسرائيل من ارضها، وحث مصر على فتح معبر رفح والسرعة القصوى.
ووجه النائب معتز ابورمان رسالة إلى رئيس مجلس النواب مطالبا إياه وزملاءه النواب بتنفيذ وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني ضد العدوان الغاشم على غزة يوم الجمعة القادم أمام مسجد الكالوتي بعد صلاة التراويح.

jihad.mansi@alghad.jo

jehadmansi@

التعليق