"إخاء" حملة تبرعات طبية تطلقها "زمزم" لغزة

تم نشره في الأربعاء 23 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

عمان –الغد- أطلقت المبادرة الأردنية للبناء "زمزم" حملة تبرعات طبية لدعم قطاع غزة، منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع، فيما يتوقع أن تصل باكورة تلك الحملة السبت المقبل بالتنسيق مع الهيئة الخيرية الهاشمية.
وجاءت الحملة تحت عنوان "إخاء" ضمن أولى حملات التبرع الإنساني التي تتبناها المبادرة، بحيث خصصت مقر المبادرة في مركز دراسات زمزم، كغرفة عمليات لاستقبال الاتصالات والتبرعات.
وقال منسق العمل الاجتماعي في المبادرة الدكتور جميل الدهيسات لـ"الغد" امس إن "الحملة استطاعت للآن تجميع حمولة شحنتي أدوية ومسلتزمات طبية ومحاليل، بحيث سيصار لإرسالها السبت مع حملات الهيئة الخيرية الهاشمية، لتوزيعها على مستشفيات القطاع".
وبين أن جمعية المركز الإسلامي إحدى الجهات الرئيسة الممولة للحملة، مشيرا إلى أن التوزيع سيكون بالتنسيق مع المستشفى الميداني العسكري الأردني في  غزة.
ورجح أن يتم تسيير شحنة "نقدية" ثالثة قبل عيد الفطر، قائلا إن فريقا طبيا جاهز أيضا للذهاب إلى غزة، إلا أن منع السلطات المصرية من دخول الكوادر الطبية يحول دون ذهابه للآن.
من جانبه، قال نائب منسق "زمزم" كمال العواملة إن "الحملة لاقت تجاوبا لافتا من داخل البلاد وخارجها، وأن غالبية الاتصالات جاءت عبر الصفحة المخصصة للحملة على (فيس بوك)".
وفي توضيحه على استفسار لـ"الغد" حول تأخر انطلاق الحملة بحسب تعليقات مشاركين على "فيس بوك"، قال العواملة إن "عمليات الجمع والتصنيف والفرز استغرقت بعض الوقت".
وأضاف "كنا من أوائل الجهات التي أطلقت الحملة للإغاثة الطبية في غزة وفلسطين، وفتحنا غرفة عمليات بمقر المبادرة، ولضمان وتسهيل وصول الشحنات نسقنا مع الهيئة الخيرية الهاشمية الأردنية، وهي تضم مستلزمات طبية ومعدات وأدوية".
ولفت إلى أن الجهات المتبرعة من الخارج جاءت من السعودية.
ونشرت الحملة على صفحتها على "فيس بوك"، أرقاما للتواصل مع مقرها الكائن بجوار وزارة الثقافة، قائلة "إن الحملة لا تحمل أي أبعاد سياسية وليست مقصورة على أي فئة للمشاركة".
وبينت أن الشحنات ستدخل إلى غزة عبر جسر الملك حسين ومن ثم معبر "ايريز" عن طريق الخط الواصل الى المستشفى الميداني في القطاع.

التعليق