ولي العهد يشرف على إرسال مساعدات إلى الأشقاء في غزة ويشارك بتجهيز الطرود

تم نشره في الخميس 1 كانون الثاني / يناير 1970. 02:00 صباحاً
  • ولي العهد يشارك شبابا وشابات متطوعين بتجهيز طرود لمساعدة أهل غزة أمس

زايد الدخيل

عمان - أشرف ولي العهد سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني، أمس، على تسيير قافلة مساعدات محملة بالمواد الغذائية والطبية، لصالح الأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة، للتخفيف من معاناتهم جراء الحرب الإسرائيلية عليهم.
كما شارك بتجهيز الطرود التي تأتي في إطار مبادرته لتقديم المساعدة لغزة، الى جانب شباب وشابات متطوعين من مبادرة "حقق" ومؤسسة إنجاز وهيئة شباب كلنا الأردن.
والتقى سموه المتطوعين أثناء عملهم في أحد مباني الهيئة الخيرية الهاشمية، بحضور أمين عام الديوان الملكي الهاشمي يوسف العيسوي، ومدير مركز ادارة الازمات في القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية العميد محمد المواجدة.
وأكد ولي العهد أن عملية تجهيز الطرود تأتي في إطار العمل التطوعي الذي يتطلع إليه شباب الأردن، إدراكا منهم لدورهم ومسؤولياتهم تجاه وطنهم وأشقائهم.
وتأتي مبادرة سموه، استكمالا للنهج الهاشمي في تحمل المسؤولية الاجتماعية، تجاه أشقائهم الفلسطينيين في غزة هاشم.
واسهم بتجهيز قافلة المساعدات التي سيرت بتنظيم من الهيئة وبالتعاون مع القوات المسلحة الأردنية، عدد من مؤسسات القطاعين العام والخاص.
وتترجم هذه القافلة التي تأتي ضمن سلسلة قوافل تسير لهذه الغاية، جهود الأردن الإنسانية تجاه الاشقاء الفلسطينيين في القطاع، وما يبذله الأردن من جهود على المستوى الدولي لوقف الغارات الاسرائيلية على السكان المدنيين العزل.
وقال أمين عام الهيئة أيمن المفلح إن هذه القافلة سيرت بمبادرة من ولي العهد، للوقوف الى جانب الأشقاء الفلسطينيين في محنتهم، بحيث تعمل الهيئة ضمن خطة عمل لتسيير قوافل المساعدات لأراضي الضفة الغريبة والقطاع.
وأشار المفلح، في تصريحات صحفية، إلى أن القافلة اشتملت على مواد غذائية ستوزع ضمن المبادرة، ومواد طبية مقدمة من القطاع الخاص لتعزيز الخدمات الطبية المقدمة في المستشفى الميداني الأردني العسكري في غزة.
من جهتها، اعتبرت المتطوعة ميساء حجاحجة، من هيئة شباب كلنا الأردن، أن شباب وشابات الوطن، لديهم الرغبة دوما في الانخراط بالعمل التطوعي الذي ينمي روح المسؤولية والمشاركة الفاعلة في خدمة المجتمع، "وها نحن من الصباح نجهز طرود المساعدات التي سترسل الى أهلنا في غزة، لمساعدتهم في التخفيف من محنتهم".
اما المتطوعة منتهى الصياد من مؤسسة إنجاز، فدعت الشباب للمشاركة في الأعمال التطوعية، لا سيما المخصصة لدعم صمود الأشقاء في غزة.
فيما أعرب المتطوع علاء سناجلة من مبادرة "حقق" عن شكره لسمو ولي العهد على مبادراته التي تتيح للشباب الأردني الإسهام في العمل التطوعي، وبناء القدرات التي تمكنهم من تحمل المسؤولية الاجتماعية.
وأكد أن المملكة تبذل وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني وأوامر ولي العهد كل جهدها لإيصال المساعدات الطبية والإنسانية لأبناء الشعب الفلسطيني الشقيق في غزة، وتسهيل تقديم العون الطبي والإنساني ومعالجة الجرحى والمصابين من أبناء القطاع.

zayed.aldakheel@alghad.jo

zayed80@

التعليق