عبيدات: تقرير لجنة المصالحة من صلاحيات "الشورى"

تم نشره في الأحد 27 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

هديل غبّون

عمان - قال رئيس مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين الدكتور نواف عبيدات، إن "التقرير الذي أعدته لجنة المصالحة الداخلية سيكون مدار بحث على طاولة أعضاء المجلس في جلسة خاصة ستعقد بعد عطلة عيد الفطر".  وبين عبيدات لـ"الغد" امس أن "اللجنة انتهت من صياغة التقرير بشكله النهائي، وسيعرض على المجلس الذي سيكون صاحب الصلاحية القبول بنتائج التقرير والتصويت عليها أم لا، مرجحا أن تعقد الجلسة خلال أسبوعين من انتهاء عطلة عيد الفطر".
وعن بعض ما تسرب من معلومات حول توصيات التقرير، ومن بينها تحميل الطرف المسؤول عن فشل المصالحة في حال فشلت أو الموافقة على استمرار "زمزم" كمبادرة، وإلغاء أحكام الفصل الصادرة بحق مؤسسيها الثلاثة الأعضاء في الإخوان، قال "هذا القول غير منطقي، وصاحب الصلاحية في تحميل طرف المسؤولية هو مجلس الشورى وهو سيعطي رأيه في الموضوع برمته والتقرير لن يكون ملزما".
وعن أسباب عدم الزامية التقرير، قال "أتحدث عما يتعلق بالتراجع عن أحكام المحاكم الداخلية، حسب النظام الاساسي الداخلي للجماعة، فللمحكمة العليا القرار ولها استقلالية مطلقة وتغييرها للأحكام يرجع إلى قناعاتها بالأخذ بتوصيات التقرير أو عدمه".
وترأس اللجنة التي عرفت باسم "لجنة مساعي المصالحة الداخلية" القيادي المخضرم في الجماعة الدكتور عبد اللطيف عربيات، وعضوية نحو 13 من القيادات، وتولت مهمة التحاور مع الأعضاء الإخوان في مبادرة زمزم، للتوصل إلى حل توافقي مع الجماعة بشأن المبادرة.

hadeel.ghabboun@alghad.jo 

التعليق