بخاخ الانسولين: أمل جديد لمرضى السكري

تم نشره في الاثنين 4 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • لا يمكن استخدام بخاخ الإنسولين من قبل المدخنين أو الذين تركوا التدخين في مدة أقل من ستة أشهر- (أرشيفية)

عمان- ينتج مرض السكري إما عن نقص في إفراز الإنسولين بشكل كلي أو جزئي أو بسبب مقاومة الجسم للإنسولين على الرغم من وجوده، ويؤدي السكري إلى العديد من المضاعفات التي تؤثر سلباً على حياة المريض كالعمى، وتلف الأعصاب، والتهاب القدم وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين وأمراض القلب والكلى وغيرها.
يعد مرض السكري من أكثر الأمراض الشائعة في العالم فهناك ما يقارب 25,8 مليون شخص مصاب بالسكري في الولايات المتحدة الأميركية وهذا يشكل 8,3 % من التعداد السكاني فيها وهذه النسبة في ازدياد مستمر. أما في الأردن فتتراوح نسبة المصابين بداء السكري بين 13-17 % من السكان بينما 10-20 % منهم مصابون بحالة ما قبل السكري. عالمياً هناك 246 مليون شخص مصاب بالسكري ومن المتوقع أن يصل العدد إلى380 مليون شخص بحلول العام 2025م أي ما يعادل 7 ملايين شخص في كل عام.
ضمن الأدوية المستخدمة في علاج مرض السكري يعد الإنسولين العلاج الأساسي لداء السكري من النوع الأول وأحد أبرز الأدوية المستخدمة في علاج داء السكري من النوع الثاني، وعلى الرغم من وجود أنواع متعددة من الإنسولين إلا أن جميعها تعطى على شكل حقن تحت الجلد، ويحتاج مريض السكري بين حقنتين إلى ثلاث حقن يومياً من الإنسولين للسيطرة على المرض، وهذا يشكل معاناة وآلاما يومية لمرضى السكري، وعلى الرغم من المحاولات العديدة من شركات الأدوية لتصنيع الإنسولين على شكل حبوب أو كبسولات تؤخذ عن طريق الفم إلا أنها لم تنجح حتى الآن في تحقيق ذلك.
في الشهر الماضي تجدد الأمل لإيجاد حل لمشكلة حقن الإنسولين، حيث قامت مؤسسة الغذاء والدواء الأميركية بالموافقة على طرح واستخدام منتج أفريزا (Afrezza®) والذي يحوي الإنسولين على شكل بخاخ يؤخذ عن طريق الفم.
بخاخ الإنسولين أفريزا 
هو عبارة عن منتج دوائي جديد يتكون من أنابيب صغيرة تستخدم كل منها لمرة واحدة، وتحوي الإنسولين البشري بجرعات محددة ومصنع على شكل بودرة جافة، بالإضافة لجهاز بخاخ يستخدم عن طريق الفم لاستنشاق بودرة الإنسولين من خلاله. لقد عملت على تصنيع هذا المنتج وتطويره شركة مانكيند (Mannkind Corporation) منذ العام 2009م باستخدام تكنولوجيا جديدة تدعى (Technosphere) والتي تعتمد على استخدام مركبات عضوية تجتمع بشكل ذاتي لتشكل جزيئات صغيرة قادرة على حمل جزيئات الإنسولين، وبذلك تسمح بإيصال الدواء إلى الرئتين بكفاءة عالية، ويعد هذا المسحوق ذا طبيعة قاعدية وبالتالي سيذوب بسرعة في البيئة الرئوية الحمضية، ويتم امتصاصه بشكل سريع عبر الشعيرات الدموية بالرئتين إلى الدورة الدموية وبذلك الحصول على فعالية مناسبة تشبه فعالية حقن الإنسولين، وقد تميز منتج أفريزا عن بقية منتجات الإنسولين بالطريقة التي تؤخذ بها والتي تعد أكثر ملاءمة وأسهل استخداماً من حقن الإنسولين.
حصل منتج أفريزا على موافقة مؤسسة الغذاء والدواء الأميركية بتاريخ 27/6/2014م لاستخدامه في علاج النوع الأول والثاني من مرض السكري، بعد أن أجرت شركة مانكيند العديد من الدراسات السريرية عليه، يصل عددها إلى 49 دراسة أجريت على 3017 شخصا مصابا بالسكري، منهم 1026 شخصا مصابا بالنوع الأول و1991 شخصا مصابا بالنوع الثاني من السكري.
في إحدى الدراسات التي أجريت على المنتج والتي استمرت لمدة 24 أسبوعا تمت المقارنة بين مجموعتين من مرضى السكري النوع الأول إحداها تأخذ بخاخ الإنسولين سريع المفعول مع الوجبات والأخرى تستخدم حقن الإنسولين سريع المفعول (Aspart) مع الوجبات وكلتا المجموعتين تستخدم حقن الانسولين طويل المفعول إلى جانب الانسولين سريع المفعول، وبعد انتهاء مدة الدراسة انخفضت نسبة السكري التراكمي لدى المجموعة التي تستخدم بخاخ الإنسولين بمقدار ليس بأقل من مقدار الانخفاض الذي يحدثه حقن الإنسولين سريع المفعول.
كما بينت الدراسات أن هناك إيجابيات عديدة يمتلكها بخاخ الإنسولين أفريزا على حقن الإنسولين سريع المفعول (Aspart)، ومنها مقدار انخفاض أكبر في مستوى السكر الصيامي وبنفس الوقت احتمالية أقل للإصابة بنوبات هبوط السكر، علاوة على ذلك أدى استخدام بخاخ الإنسولين إلى فقدان الوزن بمعدل 0,39 كلغم بينما أدى استخدام حقن الإنسولين سريع المفعول إلى زيادة الوزن بمعدل 0,93 كلغم.
من خصائص بخاخ الإنسولين أفريزا أنه يحتاج إلى (12-15) دقيقة ليصل إلى أعلى تركيز له في الدم وإعطاء أقصى فعالية، ويستمر تأثيره لمدة 2-3 ساعات، بينما يحتاج حقن الإنسولين سريع المفعول إلى حوالي ساعة ليعطى أقصى فعالية ويستمر تأثيره إلى (3-4) ساعات.
محاذير الاستخدام لبخاخ الإنسولين أفريزا
1) لا يمكن استخدام بخاخ الإنسولين من قبل المدخنين أو الذين تركوا التدخين في مدة أقل من ست أشهر.
2) لا ينصح باستخدام بخاخ الإنسولين من قبل الأشخاص المصابين بأمراض تنفسية كالربو والانسداد الرئوي المزمن (COPD).
3) لا يجوز استخدام بخاخ الإنسولين كبديل لحقن الإنسولين طويل المفعول، وإنما يستخدم إلى جانبه عند المرضى المصابين بالنوع الأول من السكري.
4) لا يجوز استخدام البخاخ لعلاج الحالات الطارئة من ارتفاع السكر مثل التحمض الكيتوني (Diabetic Ketoacidosis).
5) لم يصرح استخدام بخاخ الإنسولين على عمر أقل من 18 سنة لعدم دراسة مدى فعاليته وأمانه.
الأعراض الجانبية
 لبخاخ الإنسولين
من أبرز الأعراض الجانبية التي قد يسببها بخاخ الإنسولين هبوط السكر بالدم، والسعال، وتقرحات الحلق. من ناحية أخرى قد يسبب بخاخ الإنسولين في حالات نادرة إلى حدوث حالة طارئة من تشنج القصبات الهوائية التي قد تؤدي إلى الوفاة، وتزيد احتمالية حدوث هذا الأمر لدى الأشخاص المصابين بأمراض في الجهاز التنفسي، لذلك يجب إجراء فحص لوظائف الرئة قبل البدء باستخدام بخاخ الإنسولين لعلاج السكري.
حفظ بخاخ الإنسولين
تحفظ الأنابيب الخاصة بخاخ الإنسولين في الثلاجة (2-8) س˚وبذلك تبقى صالحة حتى تاريخ الانتهاء المحدد من قبل الشركة، وعند حفظ أشرطة أنابيب الإنسولين في درجة حرارة الغرفة 25س˚ تبقى صالحة لمدة 10 أيام إذا كان الشريط مغلقاً بينما يبقى صالح لمدة 3 أيام إذا تم فتحه. من ناحية أخرى من الممكن حفظ الجهاز في الثلاجة ولكن يجب إخراجه منها قبل موعد الجرعة بعشر دقائق.
في نهاية المقال نذكر أن مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية تسمح بتسجيل الأدوية الجديدة وطرحها في سوق الأدوية الأردني بعد مرور سنة كاملة على إنتاجها في بلد المنشأ، وذلك بعد أن تقدم الشركة المصنعة للدواء طلب لتسجيله في مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية وليصبح بعد ذلك متاحاً للاستخدام والعلاج.

إعداد: أنوار علي بني يونس/ دكتور صيدلة
إشراف: د. زينب يحيى الصبح
قسم الصيدلة السريرية
حملة "دكتور صيدلة نحو رعاية صيدلانية مثلى"
جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية
aabanyyounis10@ph.just.edu.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »...... (هيا بني عيسى)

    الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2014.
    مقال رائع يعطيكي العافيه صديقتي