23 قتيلا في فيضانات السودان

تم نشره في الأربعاء 6 آب / أغسطس 2014. 09:58 مـساءً

الخرطوم - أسفرت الفيضانات التي ضربت السودان عن مقتل 23 شخصا وتدمير آلاف المنازل، ما دعا الحكومة السودانية، التي تلاحقها الانتقادات بسبب بطء استجابتها، الى عقد اجتماع طارئ امس.
واعلن والي الخرطوم عبدالرحمن احمد الخضر عن "مقتل 17 شخصا وتدمير 3077 منزلا" في الولاية، وفق ما نقلت وكالة الاعلام الرسمية السودانية (سونا).
وكانت حصيلة اولية تحدثت عن ستة قتلى في ولاية الجزيرة في جنوب العاصمة، وفق سونا.
ومع بدء موسم الامطار في السودان ضربت ثلاثة أعاصير البلاد منذ 25 تموز(يوليو)، وخاصة منطقة الخرطوم.
وبعد اشتداد الاحوال الجوية سوءا الاحد، شاهد مراسل لوكالة فرانس برس مئات الاشخاص يبحثون بين حطام منازلهم في حي الصالحة في مدينة ام درمان في ضواحي الخرطوم.
وبحسب الخضر فان "كافة العائلات التي تاثرت" بـالفيضانات حصلت على الخيم والمساعدات.
ووفق سونا، من المفترض ان يقدم وزير الداخلية عصمت عبد الرحمن والمحافظون خلال اجتماع الحكومة رؤيتهم للاوضاع ولاثار الامطار والفيضانات التي ضربت مناطق واسعة من البلاد.
وطالبت حركة "الإصلاح الآن" المعارضة باقالة الخضر متهمة حكومته بـ"الكذب" حول الاستعداد لموسم الامطار.
وقالت الحركة ان "حكومة ولاية الخرطوم تكذب بإعلانها الاستعداد لموسم الامطار"، مطالبة بـ"إقالة والي الخرطوم بسبب فشله الذريع في إيجاد حلول لكارثة الأمطار التي تتكرر كل عام".
ومن جهته اكد الخضر ان الحكومة تعمل منذ حوالي سنتين على انشاء نظام لتصريف المياه في إطار خطة من سبع سنوات تهدف الى تفادي الفيضانات.
واسفرت الفيضانات في آب (اغسطس) 2013 عن مقتل 50 شخصا. - (ا ف ب)

التعليق