"الضريبة": الدفعة الثالثة من "دعم المحروقات" لم تحسم بعد

تم نشره في الخميس 7 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً
  • مواطنون يتقدمون بطلبات دعم المحروقات في مكتب بريد - (تصوير: اسامه الرفاعي)

هبة العيساوي

عمان - قال الناطق الإعلامي لدائرة ضريبة الدخل والمبيعات، موسى الطراونة، إن مصير الدفعة الثالثة من دعم المحروقات لم يحسم بعد، وأن قرارها بيد اللجنة العليا المشتركة بين الدائرة ووزارة المالية.
وقال الطراونة، ردا على استفسار حول مقدرة الحكومة على تسليم الدفعة الثالثة من الدعم النقدي، إن "هذا الحديث سابق لأوانه ويتكشف بعد الانتهاء من توزيع الدفعة الثانية للدعم الذي يتزامن مع نهاية شهر تشرين الأول (اكتوبر) المقبل."
وأكد على أنه لن يكون هناك فترة لتقديم طلبات الاعتراض من أرباب الأسر بعد الانتهاء من توزيع الدفعة الثانية لدعم المحروقات.
وبين الطراونة أن الدائرة طلبت من أرباب الأسر الذين حصل لديهم تغيير على وضعهم من حيث الوفاة أو التقاعد أو السجن أو المرض أو الطلاق ضرورة المبادرة إلى مراجعة أقرب مديرية من مديريات ضريبة الدخل والمبيعات خلال أسبوع وتزويدها بالوثائق الرسمية المتعلقة بالتغيير.
يأتي ذلك في الوقت الذي يشكك فيه خبراء ومواطنون في قدرة الحكومة على تسليم الدفعة الثالثة من دعم المحروقات مع نهاية العام الحالي، نظرا لتأخرها في تسليم الدفعتين السابقتين.
وخصصت الحكومة في الموازنة العامة للسنة المالية 2014، مبلغ 210 ملايين دينار توزع على ثلاث دفعات، وحددت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات يوم 24 من الشهر الحالي موعدا لبدء صرف الدفعة الثانية من دعم المحروقات النقدي لأرباب الأسر.
في حين بدأت الحكومة توزيع مستحقات الاردنيين من دعم المحروقات النقدي للدفعة الأولى في منتصف شهر آذار (مارس) الماضي؛ إذ وزعت انذاك نحو 88 مليون دينار على حوالي 770 ألف رب أسرة في القطاعين العام والخاص.
الخبير المالي، مفلح عقل، قال إن الحكومة بعد تجربة توزيع الدعم النقدي للمستحقين لم تستطع حتى الآن تكوين منهجية سهلة وسريعة لتسهيل حصول المواطنين عليه.
واستفسر عقل حول اذا ما كانت هذه العملية مقصودة من قبل الحكومة أم أن النظام المستخدم غير مطور.
وقال عقل "لا أعتقد أن هناك نوايا حكومية باستمرار دفع دعم المحروقات، مشيرا إلى أن المماطلة في التوزيع قد تكون مقصودة والنية مبيتة للتخلص من تقديم هذا الدعم النقدي".
ويرى أن تكلفة هذا الدعم على الحكومة ليس له مردود لقلة أو انعدام المردود الإيجابي لهذا الدعم على المواطنين.
وأكد عقل على ضرورة البحث عن آلية أخرى لتوزيع الدعم على مستحقيه في حال كان لدى الحكومة نية في الاستمرار.
من جانبه، قال رب إحدى الأسر محمد ابوصالح إن الحكومة تأخرت كثيرا في توزيع الدفعة الثانية من دعم المحروقات وأن العام سينتهي قبل توزيع المبالغ المتبقية من الدعم على المواطنين.
وأضاف أبوصالح، الذي حصل على الدعم من الدفعة الأولى بعد تقديم طلب اعتراض، أنه "لو الحكومة ترغب في استمرار دفع الدعم للناس لكانت سهلت عليهم الحصول عليه بما أنها رصدت المبلغ في الموازنة اصلا."
وشكك أبوصالح في نية الحكومة بالاستمرار في توزيع الدعم النقدي على المواطنين متهما اياها بـ "المماطلة والتضييق على المواطنين لكي ييأسوا من الحصول عليه."
وقامت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات في شهر نيسان (ابريل) الماضي بفتح المجال امام ارباب الاسر الذين لم يتم صرف الدعم لهم لتقديم طلبات الاعتراض لمدة ثلاثة اسابيع؛ حيث تم رد اعتراضات بلغت حوالي 70 ألف رب أسرة بعد تدقيق البيانات والمعلومات المتوفرة عنهم، وبالتالي عدم انطباق شروط الاستحقاق التي أقرها مجلس الوزراء عليهم.
في حين أن الدائرة عالجت زهاء 20 ألف طلب اعتراض عن دعم المحروقات وتم صرف مستحقاتهم النقدية.

hiba.isawe@alghad.jo

@hiba.issawe

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »معان (عيسى سليمان الشلبي)

    الاثنين 8 أيلول / سبتمبر 2014.
    حسبي الله ونعم الوكيل على كل من ساهم في قطع الدعم عن أسرتي