طوقان %64.5 نسبة الإنجاز بالمفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب

تم نشره في الأحد 10 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً
  • خالد طوقان - (أرشيفية)

عمان -قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الدكتور خالد طوقان ان الهيئة طلبت بنهاية العام 2013 المساعدة من الوكالة لتدريب الاطقم الفنية الأردنية من المؤسسات الأردنية ذات العلاقة على اعداد خطة للأمن النووي والحماية المادية للمفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب بقدرة (5) ميغاواط ، الذي يجري بناؤه حالياً في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.
واضاف في بيان صحفي أمس ان المشروع حقق انجازاً في البناء بلغت نسبته 5ر64 %، من الأعمال الانشائية للمفاعل، موضحا ان الوكالة استجابت لطلب الهيئة وقامت بإرسال فريق من الخبراء في شهر كانون الثاني (يناير) من هذا العام، تم على اثرها اعداد خطة عمل تنفذ خلال العامين 2014- 2015 بهدف تطوير وتعزيز عناصر الأمن النووي للمفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب.
كما نظمت هيئة الطاقة الذرية بالتعاون والتنسيق مع هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن والمؤسسات ذات العلاقة وبدعم من الوكالة الدولية للطاقة الذرية ورشة عمل بعنوان " اعداد خطة الامن النووي في المفاعلات النووية البحثية".
وتضمن برنامج الورشة التي اختتمت اعمالها أمس على محاضرات وحلقات نقاش، وزيارة موقع مشروع المفاعل النووي، والاطلاع على التقدم في تنفيذ هذا المشروع الحيوي.
وتم خلال الورشة التي عقدت في عمان وحاضر فيها خمسة خبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقسيم المشاركين الى ثلاث مجموعات عمل، تدربت كل مجموعة على جانب من جوانب اعداد خطة (تمثيلية) للأمن النووي والحماية المادية للمفاعل النووي البحثي لمساعدة المختصين في إعداد الخطة الحقيقية لاقرارها وتقديمها.
وأكد طوقان ان الأردن من اوائل الدول التي بادرت الى طلب المساعدة من الوكالة لتأهيل وتدريب الاطقم الفنية ذات العلاقة بموضوع الأمن النووي والحماية المادية لأحد المرافق النووية الذي تقيمه الهيئة وهو المفاعل النووي البحثي ، والمتوقع ان يتم تشغيله منتصف العام 2016.
واشار الى ان هذه النشاطات تعكس مستوى الشفافية التي يتبعها الأردن في تنفيذه لمشاريع البرنامج النووي السلمي في اهم القضايا وأكثرها حساسية، مؤكدا ان الهيئة تعمل في تنفيذ البرنامج النووي الأردني ضمن العهود والمواثيق الدولية، مع الحرص على اتباع طرائق سرية العمل بما يفيد البرنامج والمجتمع الدولي.
وبين طوقان ان الهيئة تعمل ليكون البرنامج النووي انموذجاً فريداً في منطقة الشرق الأوسط وكما ارادته القيادة الهاشمية لهذا البلد.
وفي كلمة في المشاركين حث الدكتور طوقان فريق العمل على إعداد الخطة المطلوبة في الوقت المحدد لعرضها على اللجنة الوطنية للأمن النووي لمراجعتها ، ثم تقديمها لهيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن لإقرارها ، باعتبارها احدى متطلبات الحصول على رخصة تشغيل المفاعل ، وستقدم الهيئة الدعم الكامل لفريق العمل لتمكينه من انجاز الخطة في وقتها المحدد.
وبين مفوض البحوث النووية في الهيئة الدكتور خليفة ابوسليم اهمية الاستفادة من خبرات خبراء الوكالة الدولية للطاقة المشاركين في الورشة لتطوير وتعزيز الامن النووي للمفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب.
وحضر فعاليات اختتام الورشة رئيس بعثة خبراء الوكالة البرت جاريت وفريق الخبراء، ومدير مديرية الأمن النووي في الهيئة المهندس نورالدين ابوطالب.-(بترا)

التعليق