ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني ينظم لقاء لدعم غزة

تم نشره في الاثنين 11 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 11 آب / أغسطس 2014. 03:35 مـساءً

عمان-الغد- نظم ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني لقاء أول من أمس لدعم ومساندة قطاع غزة في ظل ما يتعرض له من عدوان غاشم.
وحضر اللقاء علي الزغموت نائب رئيس منتدى الأعمال الفلسطيني الدولي في لندن، ورئيس جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية اياد ابو حلتم ورئيس جمعية المستثمرين الأردنية نعيم الخطيب.
وقال رئيس مجلس إدارة الملتقى الدكتور طلال البوّ إن “الوقوف إلى جانب أهل غزة في هذه الظروف واجب تمليه الشريعة والإنسانية وحقوق الجوار”.
وأضاف في كلمة ألقاها أن “ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني لن يألوا جهدا في تجميع الجهود وحث التجار على دعم ومساندة غزة في ظل العدوان الصهيوني الغاشم”.
وبين أن آلة الحرب الصهيونية دمرت الكثير من مرافق القطاع وعطلت شبكات الكهرباء والمياه وهدمت المنازل، وأن واجب التجار ورجال الأعمال في الأردن توفير ما أمكن من احتياجات القطاع.
وحث رجال الأعمال على دعم أهل غزة من خلال توفير المأوى والغذاء والدواء.
ودعا الحكومة إلى بذل كافة الجهود لإيصال المساعدات إلى القطاع والضغط على الكيان الصهيوني لوقف عدوانه الغاشم على القطاع.
وفي اللقاء تحدث محمد الشارفي المستشار الشرعي للملتقى عن أهمية الجهاد بالمال، وعن عظم المسؤولية الملقاة على عاتق رجال الأعمال تجاه الأهل في غزة.
وحث الشرافي رجال الأعمال على الجهاد بأموالهم، ودعم صمود أهل غزة بالمال. ودعا عضو غرفة صناعة عمان موسى الساكت إلى تظافر جهود جميع رجال الأعمال وتشكيل لجان عمل لدعم صمود أهل غزة وتزويدهم باحتياجاتهم الضرورية.
ودعا الحكومة إلى الضغط على الجانب الصهيوني والسماح بإدخال المساعدات ومواد البناء إلى القطاع وطرح عدد من رجال الأعمال مبادرات لدعم غزة، وتوفير المستلزمات التي يحتاجها القطاع.

التعليق