فريق وطني لحل مشكلة البطالة في قطاع الإنشاءات

تم نشره في الأحد 10 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • عاملا بناء يعملان في إحدى ورش البناء (تصوير:ساهر قدارة)

عمان -أعلنت وزارة العمل أمس عن تشكيل فريق وطني لحل مشكلة البطالة، عبر تشغيل الأردنيين في قطاع الانشاءات.
ويضم الفريق الذي يباشر أعماله اليوم عددا من ممثلي وزارتي العمل والأشغال العامة والإسكان، ونقابة المهندسين ، ونقابة المقاولين، والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، ومؤسسة التدريب المهني، وصندوقي التنمية والتشغيل، والتشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني.
وجاء تشكيل الفريق خلال الاجتماع الذي عقد بمبنى وزارة العمل أمس برئاسة وزير العمل ووزير السياحة والآثار الدكتور نضال القطامين، ووزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة.
وسيقوم الفريق بتشكيل قاعدة بيانات شاملة تضم جميع الشركات العاملة في القطاع، واحتياجاتها من الموارد البشرية والبرامج التدريبية، وفرص العمل المتاحة للأردنيين، إضافة إلى أسماء وعناوين وأرقام هواتف الباحثين عن العمل ضمن اختصاصات القطاع، وحصر نسبة الاحتياجات التدريبية للعمالة المحلية وتحديد أفضل الآليات والسبل لتدريبها ضمن نطاق الاختصاصات المطلوبة تمهيدا لإحلالها محل العمالة الوافدة.
كما يعمل على حصر أبرز المشكلات العمالية التي يواجهها القطاع، واجتراح الحلول اللازمة والسريعة لها، ولاسيما في ظل الأهمية التي يتمتع بها قطاع الإنشاءات، وعائداته الضخمة على الاقتصاد الوطني.
وقال القطامين إن تشكيل هذا الفريق ضمن قطاع الإنشاءات بات يمثل حاجة وطنية ملحة، وضرورة لا غنى عنها إن أردنا إيجاد حلول حقيقية لمشكلة البطالة في البلاد، تماما كما هي الحاجة إلى تشكيل فرق أخرى في باقي القطاعات، لتقوم بدورها في تشغيل وتدريب الأردنيين.
وتابع ان تشغيل الأردنيين هدف كبير تنوء به وزارة العمل وحدها ولايمكن بحال من الأحوال أن تنجح الوزارة منفردة في تحقيقه دون تكاتف الشركاء المعنيين في القطاعين العام والخاص.
وقال إن الحاجة تبدو ملحة لتشكيل تصنيفات للباحثين والمشتغلين في القطاع، كل حسب مهنته وطبيعة وظيفته، بحيث يمكن من خلال هذا التصنيف تحديد مدى الحاجات الفعلية من العمالة الوافدة، ووضع نسبة منطقية جديدة لها، بعد التأكد من بعض المهن التي لا يقبل عليها الأردنيون فعليا عليها.
وقال هلسة إن قطاع الإنشاءات لا يُقبل الأردنيون على العمل به لذا تكمن الحاجة في إيجاد قاعدة بيانات للأردنيين الباحثين عن عمل ضمن هذا القطاع.
وحضر الاجتماع أمين عام وزارة العمل حمادة أبونجمة، ونقيب المهندسين المهندس عبدالله عبيدات، ونقيب المقاولين أحمد الطراونة، ومدير عام مؤسسة التدريب المهني ماجد الحباشنة، ومديرو صندوق التنمية والتشغيل عبدالله فريج، والتشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني غسان أبوياغي، والتفتيش في المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي محمود المعايطة، وعدد من كبار موظفي وزارة العمل.-(بترا)

التعليق