الائتلاف المدني للمحكمة الجنائية يوثق جرائم إسرائيل في غزة

تم نشره في الاثنين 11 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد - يبحث الائتلاف المدني للمحكمة الجنائية الدولية الذي تم إنشاؤه العام 2008 في اجتماع له مساء اليوم الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي في غزة "بهدف توثيقها".
وقالت الناشطة الحقوقية المحامية رحاب القدومي ان الائتلاف المدني للمحكمة الجنائية الدولية سيضع خلال اجتماعه "آلية للعمل، ودراسة الخيارات المتاحة أمامهم وأولها مقاضاة سلطات الاحتلال الصهيوني".
ووجهت القدومي نداء للقيادة الفلسطينية للمصادقة والانضمام لنظام روما الخاص بالمحكمة الجنائية الدولية الخاص بمحاكمة مجرمي الحرب، خصوصا وان دولة فلسطين "اصبحت دولة مراقب بالأمم المتحدة، وبإمكانها ذلك، اضافة لأربع دول عربية وست دول اسلامية انضمت لنظام روما".
وفي سياق فعاليات التضامن مع الأهل في غزة، اعلنت الهيئات النسائية مؤخرا عن إقامة خيمة "تضامن مع اهل غزة في حديقة الأميرة رحمة في أم السماق"، يوميا من الساعة الحادية عشرة صباحاً حتى الثامنة مساءً لمدة اسبوع.
وانطلقت فكرة إقامة الخيمة من أجل حشد الجمهور الأردني، بنسائه ورجاله، لإرسال رسالة تضامن ودعم "لأهلنا في غزة الأبية"، عبر وسائل الإعلام المختلفة، تجسيدا لأرقى أشكال العمل المشترك وروح الفريق.
وضمن النشاطات التضامنية ستعقد يوم الخميس المقبل أمسية شعرية وغنائية، بحضور المغنية زين عوض والشاعر ابراهيم نصر الله، سيرصد ريعها لدعم الأهل بغزة.

التعليق