"العفو الدولية": أميركا قتلت آلاف المدنيين الأفغان بلا محاكمة

تم نشره في الثلاثاء 12 آب / أغسطس 2014. 12:03 صباحاً

كابول - ذكرت منظمة العفو الدولية في تقرير امس ان القوات الأميركية قتلت الاف المدنيين الافغان بدون ملاحقة ولا دفع تعويضات لعائلاتهم.
وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الانسان في التقرير القاسي قبل بضعة اشهر من رحيل قوات حلف شمال الاطلسي انها جمعت ادلة تثبت "فشلا ذريعا لنظام القضاء الاميركي" الذي "يوطد ثقافة الافلات من العقاب" لدى جنوده الذين قتلوا مدنيين في افغانستان حيث ينتشرون منذ الاطاحة بنظام طالبان نهاية 2001.
ودان الرئيس الافغاني حميد كرزاي باستمرار سقوط مدنيين بقصف لقوات الحلف الاطلسي (ايساف) ومعظم جنودها اميركيون. وكان الحلف دائما يرد بانه ياخذ تلك التهم على محمل الجد ويحقق في كل منها. وهكذا قتل الاف المدنيين منذ 2001، كما افادت منظمة العفو الدولية استنادا الى عدة مصادر بما فيها تقارير الامم المتحدة.
وقالت منظمة العفو انها استجوبت لهذا التقرير 125 افغانيا يعتبرون المصدر الاول حول عملية عمليات قصف خلفت قتلى مدنيين وجمعت معلومات حول مئة اخرين منذ 2007.
واكدت منظمة العفو في تقرير بعنوان "تركوا في الظلام" انه "بعد كل حادث قتلت فيه القوات الاميركية مدنيين" وثبتت فيه "ادلة دامغة" في هذا الصدد، على الاميركيين ان "يتأكدوا من ان المشبوهين ملاحقون من القضاء".
وردا على سؤال حول هذا التقرير دعت قوة ايساف الى التوجه الى وزارة الدفاع الاميركية.
وينتشر حاليا حوالى 45 الف جندي اجنبي منهم ثلاثون الف اميركي في افغانستان بعد ان كان عددهم 150 الف في 2012 لدعم حكومة كابول في وجه حركة تمرد تقودها طالبان.
وتنوي الولايات المتحدة ان تترك في البلاد قوة قوامها عشرة الاف رجل اذا تم التوقيع على اتفاق في هذا الشأن مع الحكومة الافغانية بعد انسحاب قوات ايساف المقرر نهاية السنة.-(ا ف ب)

التعليق