كريم عبدالعزيز ونيللي كريم في دبي لحضور "الفيل الأزرق"

تم نشره في الثلاثاء 12 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • ملصق فيلم "الفيل الأزرق" - (أرشيفية)

عمان- الغد - قام نجوم وفريق عمل فيلم الفيل الأزرق بالإعلان عن تفاصيل الفيلم خلال مؤتمر صحفي عقد في دبي أول من أمس، حيث من المقرر عرض الفيلم في دولة الإمارات العربية المتحدة في غد الخميس.
وحضر المؤتمر الصحفي، وفق ما جاء على موقع أنا زهرة، النجم كريم عبد العزيز ونيللي كريم، والمخرج المعروف مروان حامد والكاتب أحمد مراد والمنتج المنفذ فادي فهيم.
الفيل الأزرق، الذي أنتجه الرائدة لايتهاوس فيلم والباتروس للانتاج، مقتبس عن الرواية العربية الأكثر مبيعاً في الوطن العربي، وتم إنتاجه وتصويره في مصر.
ويعد أول فيلم عربي من نوعه في الشرق الأوسط، وتم عرضه في مصر خلال عيد الفطر حيث حقق نجاحاً ساحقاً في شباك التذاكر. وقد تم اختيار دبي كموقع مفضل لعرض الفيلم في منطقة الخليج وعقد المؤتمر الصحفي، لمكانتها القوية في صناعة الإعلام بوصفها جزءا أساسيا من قطاع الإنتاج السينمائي في العالم العربي. وتعد شركة غلف فيلم هي الموزع السينمائي الرسمي للفيلم في الشرق الأوسط خارج جمهورية مصر العربية.
وفي هذا الصدد، قال جمال الشريف، المدير العام لمدينة دبي للاستوديوهات ورئيس لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي "إن صناعة الإعلام في دبي في ازدهار مستمر، وما تزال تعد الإمارة وجهة انتاجية رائدة دولياً وإقليمياً، ويعد تصوير فيلم "المهمة المستحيلة" في مدينة دبي هو أكبر دليل على ذلك، حيث تمكنا من دعم البرنامج من خلال البنية التحتية عالمية المستوى والتكنولوجيا المتطورة، حيث تقدم دبي بيئة متكاملة لصناعة الإنتاج التليفزيوني والسينمائي، فنحن نعمل على تطوير وتقديم المحتوى وعلى أن نكون المكان المفضل لشركات الإنتاج الإقليمية الضخمة لإنتاج أفلامها".
وأضاف "يوجد في الإمارات 277 شاشة عرض، وتم تصنيف السينما في الامارات رقم واحد في دول مجلس التعاون الخليجي من حيث الطلب على السينما، مما يجعلها موقعا مثاليا لترويج الأفلام في الشرق الأوسط. ونحن سعداء بأن شركة الإنتاج الرائدة لايتهاوس فيلم اختارت دبي لاطلاق فيلم الفيل الأزرق وعقد المؤتمر الصحفي اليوم، وأنا واثق من أن الفيلم سيحقق المزيد من النجاح أثناء عرضه هنا في دبي بعد النجاح الساحق الذي حققه في شباك التذاكر المصري".
وقد صُنفت دولة الإمارات العربية المتحدة في المكانة الأولى من حيث الطلب على السينما في دول مجلس التعاون الخليجي (وفقا لشركة تسويق ايطاليا السينمائية)، والجدير بالذكر أيضاً أن وصل عدد تذاكر السينما التي تم بيعها في العام 2013 في منطقة الخليج إلى 13 مليون تذكرة، مما يعد مؤشرا قويا على ازدهار هذه الصناعة.
ومن جانبه قال فادي فهيم خلال المؤتمر الصحفي "ما تزال دبي تعد المدينة الرائدة في دول مجلس التعاون الخليجي التي تقوم بدعم والتسويق للسينما العربية والغربية في المنطقة. ومن تجربتي الماضية في تصوير فيلم "السفارة في العمارة" هنا، أؤكد أن دبي هي المكان الأمثل لتسويق أي فيلم جيد في منطقة الشرق الأوسط".
وأضاف "الفيل الأزرق هو من أكثر الأفلام التي نفتخر بها وقد بدأنا في الإعداد له منذ سنوات، لذا قررنا إطلاقه في منطقة الخليج في دبي. ويعد الفيلم هو الأول من نوعه في العالم العربي الذي يقدم تجربة بصرية هي الأفضل على الإطلاق من حيث الإخراج المتقدم والتمثيل الجيد والرواية الفريدة من نوعها، فضلا عن الإنتاج بأحدث وسائل التكنولوجيا المتطورة. كما أنه تم استخدام أحدث التأثيرات البصرية في الفيلم قامت به شركة "BUF"، شركة المؤثرات البصرية من باريس الرائدة في العالم الذين عملوا على أفلام مثل أفاتار ولايف أوف باي وثور والعديد من أفلام هوليوود".
واختتم فادي حديثه قائلاً "نحن متحمسون لإطلاق وتصوير المزيد من الأفلام في دبي، لما نتمتع به من دعم متواصل من لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، ومع وجود البنية التحتية المتطورة والتقنيات الحديثة بالإضافة إلى احتوائها على أكبر و أحدث استوديوهات الإنتاج في العالم العربي التي مقرها في مدينة دبي للاستوديوهات".

التعليق