انتخاب تافيكيو رئيسا جديدا للاتحاد الايطالي رغم جدل عنصري

تم نشره في الأربعاء 13 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً
  • الرئيس الجديد لاتحاد كرة القدم الإيطالي كارلو تافيكيو -(رويترز)

روما - انتخب كارلو تافيكيو رئيسا جديدا للاتحاد الايطالي لكرة القدم أول من أمس الاثنين رغم الجدل الذي أثاره الشهر الماضي وصف اللاعبين الأفارقة بأنهم "أكلة الموز".
وحصل الرجل البالغ من العمر 71 عاما والذي يترأس رابطة مسابقات دوري الهواة بايطاليا على 63ر63 بالمئة من جملة 278 صوتا بينما نال منافسه ديميتريو البرتيني لاعب وسط ايطاليا وميلانو السابق 93ر33 بالمئة حسبما أعلن الاتحاد الايطالي.
وسيكون تافيكيو وجها غير مرحب به بالنسبة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والاتحاد الأوروبي للعبة حيث تعتبر المؤسستان التصدي للعنصرية أولوية وتفرض عقوبات على الفرق التي تدان بإساءات عنصرية.
كما سيواجه تافيكيو الذي اعتذر لاحقا عن اشاراته ضد اللاعبين الافارقة حفنة من المشاكل الاخرى وبينها تراجع دوري الدرجة الأولى الإيطالي وانخفاض معدلات الحضور الجماهيري والتلاعب بالنتائج والفشل في ايجاد مواهب جديدة.
وقال تافيكيو خلال تجمع في فندق بروما بعد انتخابه: "سأكون رئيسا للجميع. أطالب الجميع بنسيان أي خلافات والبدء في العمل".
وأثار تافيكيو جدلا عنصريا واسعا حين تحدث عن نقص الفرص للاعبين الايطاليين في الأندية المحترفة، وقال تافيكيو حينها أن لاعبين أفارقة كانوا في السابق يأكلون الموز وفجأة يجدون أنفسهم ضمن الفريق الأول للاتسيو، وقال جيفري ويب رئيس قوة مكافحة العنصرية بالفيفا: "تشعر أسرة كرة القدم بالصدمة للتعليقات العنصرية لكارلو تافيكيو"ز
وأضاف بيارا باور المدير التنفيذي لرابطة كرة القدم ضد العنصرية في اوروبا: "وجود شخص سبق وقال مثل هذه الاشياء التي قالها أمر يثير الصدمة".
وسيخلف تافيكيو الرئيس السابق جيانكارلو ابيتي الذي استقال من رئاسة الاتحاد بعد خروج المنتخب الوطني من مرحلة المجموعات في كأس العالم بالبرازيل. وستكون من أولى المهام التي سيكون عليه انجازها تعيين مدرب جديد للمنتخب خلفا لتشيزاري برانديلي الذي ترك المنتخب بدوره بعد كأس العالم. -(رويترز)

التعليق