النسور: "استثنائية الأمة" ستركز على تشريعات تتواءم مع التعديلات الدستورية

تم نشره في الأربعاء 13 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور خلال اجتماعه اول من أمس بأعضاء كتلة الاتحاد الوطني النيابية - (بترا)

عمان – التقى رئيس الوزراء عبدالله النسور في دار رئاسة الوزراء مساء أول من أمس رئيس واعضاء كتلة الاتحاد الوطني النيابية.
وتناول الحديث خلال اللقاء الذي حضره وزير الدولة لشؤون الاعلام محمد المومني ووزير الشؤون السياسية والبرلمانية خالد الكلالدة جملة من القضايا على الساحة المحلية وتطورات الاوضاع في المنطقة خاصة ما يتعلق بالعدوان الاسرائيلي على غزة.
ولفت رئيس الوزراء الى ان جدول اعمال الدورة الاستثنائية المرتقبة لمجلس الامة الاسبوع المقبل سيركز على مجموعة من التشريعات الواجب انجازها بما يتواءم مع التعديلات الدستورية.
واكد رئيس الوزراء ان حديث جلالة الملك عبدالله الثاني لـ"الغد" يلخص الحالة السياسية البرلمانية في المملكة والاوضاع في المنطقة بصورة دقيقة.
واشار الى ان تعديل النظام الداخلي للبرلمان كان معلما مهما سيسهم في تعزيز صورة مجلس النواب وادائه.
واكد النسور ان هيبة الدولة وسيادة القانون هما الشرطان الاساسيان لتحقيق التنمية الشاملة مشيرا الى ان الحكومة بدات باستعادة وفرض هيبة الدولة بشكل متدرج مشددا على ان لا احد فوق القانون.
وبشأن ملاحظات النواب حول حل مشكلة البطالة اشار رئيس الوزراء الى ان حلها يكون عن طريق النهوض بالوضع الاقتصادي وليس عبر مزيد من التوظيف في المؤسسات الحكومية المتخمة اصلا.
وكان رئيس كتلة الاتحاد الوطني النائب محمد الخشمان اكد حرص الكتلة وبالتعاون مع الكتل النيابية واعضاء مجلس النواب على انجاز التشريعات التي تتطلبها عملية الاصلاح وخاصة مشاريع قوانين الاصلاح السياسي.
كما اكد الخشمان اهمية التخفيف عن المواطنين واحوالهم المعيشية وضرورة انجاز منظومة اصلاحية شاملة لافراز وضع اجتماعي متوازن مع الوضع الاقتصادي.
وعرض النواب اعضاء الكتلة لابرز القضايا التي تهم الشأن العام واحتياجات مناطقهم ورؤيتهم للمرحلة القادمة.-(بترا)

التعليق