لجنة لوضع آلية لإثبات البناء القائم لغايات التخصيص

الناصر والمصري يبحثان تمليك أراض حرجية لمواطني منطقة وادي الأردن

تم نشره في الأربعاء 13 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً
  • مساكن في منطقة وادي الأردن - (أرشيفية)

عمان - بحث وزيرا المياه والري حازم الناصر والشؤون البلدية وليد المصري القضايا المتعلقة بالوحدات الزراعية في وادي الاردن وتمليك أراض حرجية.
ويهدف الاجتماع الذي عقد أمس بمبنى "المياه"، لمساعدة مواطني المنطقة بتملك الاراضي الحرجية المحاذية للوادي لإقامة وحدات سكنية في ظل وجود اعتداءات على آلاف الدونمات.
وقال الناصر ان سلطة وادي الاردن تعمل على تطوير وادي الاردن زراعيا واقتصاديا بما يحقق تطلعات ابناء الوادي وإحداث تنمية اقتصادية وزراعية شاملة، داعياً رؤساء البلديات لحماية حرم الاودية والسيول من الاعتداءات المتكررة بعدم منحها التراخيص القانونية كونها تشكل اعتداء على مصالح المواطنين.
وطلب طرح عطاء لدراسة كلفة الاعمال المنوي تنفيذها وستتحمل سلطة وادي الاردن الجزء المترتب عليها، موضحا ان سلطة نفذت سياجاً على طول قناة الملك عبدالله للحد من الإعتداءات المستمرة على القناة.
وأوعز الناصر بدراسة مطالب البلديات في الوادي بتخصيص قطع أراض ضمن اراضي الخزينة لإقامة مشاريع تنموية بالتنسيق مع سلطة وادي الاردن، وسيتم زيادة مخصصات الطرق الزراعية لبلديات الوادي حيث رصدت السلطة خلال العام الحالي اكثر من ربع مليون دينار.
من جهته، اكد المصري ان القانون يلزم الجميع بالمخطط التنظيمي وعدم تغيير صفة الاستعمال، وأن أي تعديلات يجب ان تتم من خلال مجلس التنظيم للحفاظ على استعمالات الاراضي، داعيا رؤساء البلديات إلى تقديم طلبات إلى الوزارة بشأن المناطق المحتاجة لازاحة على المخططات المساحية ليتم اقرارها من قبل لجان خاصة بالتعاون مع سلطة وادي الأردن.
وقال المصري ان هناك لجنة خاصة من البلديات وسلطة وادي الاردن وبمشاركة البلديات المعنية حاليا تقوم بالعمل على اعداد مخطط شمولي لمنطقة سويمة.
واقر الاجتماع تشكيل لجنة من وزارة البلديات وسلطة وادي الاردن وممثل عن بلديات الوادي لوضع آلية فاعلة لإثبات البناء القائم لغايات التخصيص وتنفيذ حملات مشتركة لتزويد البلديات باحتياجاتها بمواد الرش لحملات المكافحة في الوادي وبالتنسيق مع وزارة الزراعة اضافة إلى تخصيص اراض للمقابر في مناطق البلديات التي تحتاج ذلك.
وتم التوافق على وضع خطة بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والبلديات وسلطة وادي الاردن والبوتاس العربية ووزارة التخطيط للبدء بتعميق وتنظيف مجرى الوادي بما يحمي الوحدات المجاورة للأودية غير المعتدية وتنفيذ عبارات صندوقية في منطقة الشونة الجنوبية على وادي غور الصافي.  - (بترا)

التعليق